21 يونيو، 2024

أخبار من الامارات

 هيئة الشارقة للكتاب تكرّم الفائزين بجائزة الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال 2024

الشارقة، 07 مايو 2024 : كرّم سعادة أحمد بن ركاض العامري، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب، الفائزين بجائزة الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال في دورتها الـ11، في حفل نظمته الهيئة ضمن فعاليات الدورة الـ15 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، حيث تُوّجت بالجائزة ثلاث دور نشر من جمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة فلسطين، لإصداراتها المتميزة التي جمعت بين جودة المحتوى والتميز في مستوى الإنتاج والطباعة.

وحصدت دار رحيق للنشر من جمهورية مصر العربية الجائزة عن فئة “كتب الطفولة المبكرة” عن كتاب “ماذا لو” للكاتبة مريم عصام، ورسوم هيام صفوت. بينما فاز عن فئة “كتب الطفولة المتوسطة” مجموعة كلمات للنشر من دولة الإمارات العربية المتحدة، عن كتاب “خطوات” تأليف عبادة تقلا ورسوم لايا كاريرا. وعن فئة “كتب اليافعين” فازت مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي من دولة فلسطين عن كتاب “محرك الدمى” للكاتبة هدى الشوا، ورسوم عبد الله قواريق.

كما كرّم سعادة أحمد بن ركاض العامري لجنة تحكيم الجائزة، التي ضمت كلاً من الفنانة فاطمة العامري، من دولة الإمارات العربية المتحدة، والأديبة أمل فرح من جمهورية مصر العربية، والناشر غسان ربيع، من الجمهورية العربية السورية.

تشكيل الثقافة من مهدها الأول

وخلال حفل التكريم، ألقى حسن محمد عدنان سالم، رئيس الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال، كلمة أشاد فيها بدور إمارة الشارقة في دعم الناشرين عموماً وناشري كتب الأطفال على وجه الخصوص. وقال: “نتوجه في الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال بعميق الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مجلس إدارة هيئة الشارقة للكتاب، على الدعم الكبير الذي يشهده الملتقى من الشارقة، التي ترى في ناشري كتب الأطفال بنية أساسية لتطوير قطاع النشر، حيث يتولون تشكيل الثقافة من مهدها الأول، وهي مرحلة الطفولة”.

80 إصداراً أدبياً تقدمت للجائزة

بدورها، أعربت الكاتبة أمل فرح عن فخر أعضاء لجنة التحكيم بالمشاركة في اختيار الكتب الفائزة، حيث أتيحت لهم الفرصة للاطلاع على الإنتاج المعرفي للناشرين لعام 2024، مشيرة إلى أن الدورة شهدت تقديم 80 عملاً أدبياً متنوعاً، وتم بناء التقييم على معايير تشمل جودة النص، الإبداع في المعالجة، وكفاءة إدارة عملية الإنتاج؛ مؤكدة أن الكتب المختارة تبرز جهود الناشرين في الاهتمام بكل تفصيل، بدءاً من توليد الفكرة وحتى الوصول إلى مرحلة الطباعة، مروراً بكافة المراحل الإبداعية من اختيار الورق، تصميم الغلاف، والرسومات التي تناسب الأطفال وتنمي خيالهم.

وتبلغ القيمة الإجمالية لجائزة “الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال” خمسة وسبعين ألف درهم توزعت بالتساوي على فئاتها الثلاث بواقع 25 ألف درهم لكل فئة. وتأتي تقديراً للجهود المبذولة في إثراء المكتبة العربية بإصدارات تسهم في تنمية مهارات الأطفال وتعزيز حبهم للقراءة، حيث تهدف الجائزة إلى دعم صناعة كتب الأطفال في العالم العربي وتشجيع الناشرين على تقديم محتوى ذي قيمة تعليمية وتربوية عالية، وتحفيز الإبداع والابتكار في هذا المجال.