21 يونيو، 2024

أخبار من الامارات

خلال ندوة “الإبداعات التعاونية” بمؤتمر الشارقة للرسوم المتحركة صنّاع محتوى ومنتجون: التعاون المشترك سر إنجاح الأعمال الفنية الموجهة للأطفال

 

الشارقة، 04 مايو، 2024 : أكد عدد من المختصين في مجال إنتاج أفلام الرسوم المتحركة، أهمية التعاون المشترك بين شركات إنتاج المحتوى لما له من دور في تعزيز إنجاح العمل الفني للطفل، لافتين إلى أنه يساهم في تبادل الخبرات وسرعة الإنجاز بصورة دقيقة، لاسيما في مجالات المونتاج والإنتاج وغيرها من الجوانب المرتبطة بالعمل.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان “الإبداعات التعاونية”، والتي أقيمت ضمن فعاليات “مؤتمر الشارقة للرسوم المتحركة”، استضافت كلاً من  بنوا دي ساباتينو، الرئيس التنفيذي لشركة بانيجاي كيدز آند فاميلي، توم بياتي، العضو المنتدب لشركة تايجر أسبكت آند فاميلي، وجورجيو سكورزا، الرئيس التنفيذي لشركة موفيمنتي برودكشن.

 أهمية العمل الإبداعي المشترك

وقال بنوا دي ساباتينو: “تتركّز المهام الرئيسية للعمل المشترك في جمع المواهب من مختلف المهام مثل الإنتاج والمونتاج وغيرها من الجوانب التي يحتاجها العمل”، لافتاً إلى أن العمل المشترك بين شركات من دول مختلفة يساهم أيضاً في توسيع عملية عرض العمل بلغات مختلفة وعبر شاشات متنوعة لمخاطبة فئة أكبر من الأطفال حول العالم.

وأكد أن شركته تتعاون مع أفضل المواهب، وتوزع المحتوى على مستوى العالم، مشيراً إلى أنهم يقومون بإنتاج العروض الشيّقة التي تثير المرح لدى الأطفال.

تكامل إنتاجي

بدوره، استعرض توم بياتي، أهمية التعاون المشترك لإنجاز المشروعات الفنية المخاطبة للطفل، موضحاً أن مشروع شركته “سوبر هابي جايك فورست” شهد تعاوناً بين عدة شركات متخصصة، حيث نفّذت شركته تايجر أسبكت الجوانب الخاصة بقيادة المشروع والإدارة وكتابة النصوص واختيار الشخصيات والأصوات والتسجيلات في بريطانيا والتحرير والتصميم والموسيقى.

ولفت إلى أن شركتي مونيللو وزودياك تولتا مراحل ما بعد الإنتاج والصوت والصورة والتوصيل والتسجيلات الصوتية (بالفرنسية)، فيما تولت شركة موفيمنتي القصص المصورة والإدارة الفنية ومرحلتي البناء والإخراج والرسوم المتحركة، بالإضافة إلى اختيار الشخصيات والأصوات (بالإيطالية).

وقال جورجيو سكورزا: “عملنا سويا كشركات من دول مختلفة على عدة مشرعات ومنها برنامج تليفزيوني للأطفال وكان مثيراً للاهتمام؛ فالعمل الجماعي مهم ويخلق حالة من التكامل”.

وأضاف: “إذا رغبت في إنتاج مشروع للرسوم المتحركة، يجب أن تفكر في كل شيء يتعلق بالمشروع، فضلاً عن ضرورة النظر إلى الثقافات واللغات المختلفة التي سيُعرض بها بحيث يتناسب مع ثقافة كل بلد”، مؤكداً أن التعاون في الإنتاج يخلق نجاحاً كبيراً لأي مشروع.

من جانبه، أكد جورجيو ويلتر والذي أنتج عدداً كبيراً من مسلسلات الرسوم المتحركة في إيطاليا، أهمية التركيز على تقديم محتوى مبتكر للجمهور من الأطفال حول العالم، لافتاً إلى أن التعاون المثمر والبنّاء بين شركات عالمية يساهم في إنجاح أي مشروع وتقديمه بصورة نموذجية متكاملة، بالإضافة إلى أن هذا التعاون يساهم في اتساع رقعة توزيع العمل ليصل إلى أطفال من مختلف دول العالم وبلغات متنوعة.