17 أبريل، 2024

أخبار من الامارات

نسبة توطين الوظائف القيادية 33% نسبة التوطين في تعاونية الاتحاد حتى نهاية 2023




الإمارات العربية المتحدة، إمارة دبي: أكد الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد محمد الهاشمي أن نسبة التوطين في التعاونية تعتبر من أعلى نسب التوطين في القطاع الخاص بالمقارنة مع منافسيها، حيث وصلت إلى 33% حتى نهاية عام 2023، مشيراً إلى أن التعاونية ملتزمة بخطتها الاستراتيجية لزيادة نسبة التوطين و تمكينهم لقيادة المؤسسة و جاهزيتها للمستقبل.


وكشف بأن نسبة توطين الوظائف العليا (القيادية) في عام 2024 وصلت في التعاونية إلى أكثر من 72%، مشيراً إلى أن التعاونية قطعت شوطاً كبيراً في مجال استقطاب الكفاءات الوطنية، ومنهم شما المعمري التي تتمتع بخبرة طويلة في مجال الموارد البشرية بالقطاع الخاص والحكومي و المصارف، ولها سجل حافل في التحول المؤسسي، وأحمد الزرعوني صاحب أكثر من 19 عام من الخبرة في ادارة العقارات و المراكز التجارية وتحديد مسرعات الأداء العقاري و البنا التحتية للمنافذ التجارية، وهند الحرفي التي لها خبرة تزيد عن 20 عام في مختلف جوانب إدارة الأصول وإدارة الممتلكات في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية.

ولفت بأن عدد المواطنين والمواطنات الذين يشغلون وظائف في الإدارات والقطاعات والفروع وصل إلى ( 329 ) موظف مواطن ومواطنة، مبيناً أن عملية التوطين تعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في التعاونية، إذ تركز على جذب واستقطاب الشباب المواطن للعمل لديها في مختلف الإدارات والأفرع.
وأشار إلى أن ملف التوطين في التعاونية يحظى منذ نشأتها باهتمام كبير من قبل مجلس إدارتها ويتم متابعته بشكل دوري خلال اجتماعاتها مع الإدارة التنفيذية لزيادة نسبة التوطين في جميع القطاعات والإدارات، وذلك عن طريق إيجاد طرق وحلول ووضع استراتيجيات من شأنها توفير وظائف للمواطنين تشكل قيمة مضافة إلى الاقتصاد الوطني، وبما يجعلهم قادرين على قيادة قطاع تجارة التجزئة الحيوي، والذي يعتبر من أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد بكفاءة واقتدار.
وأضاف بأن التعاونية تعمل حالياً على استقطاب الموارد البشرية الوطنية من جميع الفئات للعديد من الوظائف في مختلف المهن المستهدفة لديها، بما يضمن تحقيق التطلعات الوظيفية للكفاءات الوطنية، وخلق بيئة عمل جاذبة لهم ضمن منظومتها المتكاملة للمرحلة القادمة.
وأوضح بأن من أهم أهداف التوطين في التعاونية، تجديد الدماء والاستفادة من تخصصاتهم المختلفة والخروج عن المألوف من حيث الأفكار المبدعة ودعماً لحركة التوطين في الدولة، إضافة إلى التزام التعاونية بدورها المجتمعي من حيث توظيف المواطنين ومنح فرص عمل للشباب المواطن والمساهمة في توظيفهم.