23 يوليو، 2024

أخبار من الامارات

مجموعة ستار جمز تُحقق انجازًا بارزاً في تحسين شفافية صناعة الماس بتبني نظام “أوتو سكان بلس (AutoScan™ Plus)

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23يناير 2024 : في أعقاب 4 عقود من الخبرة في تجارة الألماس، وتحديدًا في التنقيب عن أجود أنواع الماس وتوريدها، تضيف مجموعة ستار جمز للألماس إنجازًا آخرًا لسجلها من خلال كونها أوّل منصة مزايدات توظّف نظام “أوتو سكان بلس” (AutoScan™ Plus) من شركة سارين تكنولوجيز المحدودة في عملياته، ما سيساهم في تيسير عمليات تسجيل كميات الماس الكبيرة في برنامج تتبّع الماس “دايموند جورني” (Diamond Journey™)، ومن ثم تتبعها ودمج قياسات إضافية خلال عملية صقلها. وكانت مجموعة ستار جمز قد أجرت اختبارًا تدريبيًا خلال المناقصة التي أجرتها في ديسمبر 2023 ما أسفر عن بلورة معايير جديدة للشفافية والمساءلة في مجال الماس.

ويشتهر نظام “أوتو سكان بلس” بفعاليته الكبيرة في تسجيل طرود الماس الخام، ما جعل منه حلاً ثوريًا وتحويليًا في هذا المجال، وذلك لكونه حلًا ميسور التكلفة وبتصميم صغير الحجم وسريع الإنتاجية إضافة إلى كون واجهة تشغيله سهلة الاستخدام.

وفي هذا السياق، أعرب شاليش جافيري، رئيس مجلس إدارة مجموعة ستار جمز ، قائلًا: “يسعدنا أن نعلن عن تبني نظام “أوتو سكان بلس” من شركة سارين تكنولوجيز المحدودة، لتخطو بذلك خطوة استراتيجية في سياق الشفافية والمساءلة في مجال الماس، بالإضافة إلى ترسّيخ التزامها بتقديم حل يتوافق مع سياسات مجموعة الدول الصناعية السبع والتطوّرات المتعلّقة بالممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، بما في ذلك أنها تضع معايير جديدة للكفاءة والدقة. في الواقع، سيساهم هذا النظام في تحسين قدرتنا على تبسيط عمليات برنامج تتبّع الماس “دايموند جورني”، ما سيعزّز تفانينا في تقديم جودة وشفافية لا مثيل لها والحفاظ على مستقبل الماس الطبيعي.”

بدوره، قال ديفيد بلوك، الرئيس التنفيذي لشركة سارين تكنولوجيز المحدودة: “يسطّر تبني مجموعة ستار جمز لنظامنا في عملياتها علامة فارقة وهامة في تجارة الألماس، ما يؤكد على التزامها الثابت بعمليات التتبع المتطورة ويبرهن عن ريادتها في معالجة المتطلبات التقنية المتغيرة باستمرار في تجارة الألماس.”

ورغم التغيرات المستمرة التي تشهدها سوق الألماس، سجلت مجموعة ستار جمز خلال المناقصة التي أجرتها في ديسمبر2023 نسب مبيعات ملحوظة بلغت حوالى 95%، ما برهن قدرة الصناعة على التكيف مع التغييرات، وأثبت مكانة ستار جمز كمجموعة رائدة مبتكرة في التعامل مع التحولات الديناميكية في سوق الألماس.

وعليه، ستواصل مجموعة ستار جمز تعاملها مع شركة سارين تكنولوجيز المحدودة الرائدة عالميًا بمنتجاتها التقنية والدقيقة في تجارة الألماس والأحجار الكريمة، لا سيّما في أعقاب النجاح الذي سجّله نظام “أوتو سكان بلس” في المناقصتين التي أجرتهما المجموعة في ديسمبر2023 ويناير2024، حيث قامت في المناقصة الأخيرة التي جرت فعالياتها بين 10 و14 يناير2024 بتجربة النظام على الألماس الخام ذات العيار 1.00 قيراط وأكثر.

انتهى
نبذة عن مجموعة ستار جمز

تأسست مجموعة ستار جمز على يد شاليش جافيري في عام 1981 كشركة متكاملة مختصّة بتجارة الألماس الخام. وفي أعقاب 40 عامًا من الخبرة، عمدت المجموعة إلى توسيع عملياتها لتشمل التصنيع والبيع بالجملة والتجزئة والمناقصات وبيع المجوهرات والألماس. واليوم، باتت مجموعة ستار جمز شركة بارزة في صناعة المجوهرات وتجارة الجملة والتجزئة، ونجحت في تأسيس حضور عالمي كبير لنفسها في تجارة الألماس والمجوهرات، حيث تطال عملياتها جميع ما يخص الألماس، بدءًا من التنقيب عن الماس الخام وحتى عمليات البيع بالتجزئة. وتنتشر فروع ستار جمز في جميع أرجاء العالم، بما في ذلك أنتويرب ومومباي ودبي وجوهانسبرج وهونج كونج. كما تتمتع المجموعة بفريق عمل محترف للغاية يعمل وفق المبادئ المتكاملة القوية التي تدفع نجاح الشركة وتحافظ على ثقتها وسمعتها، ويقدّم منتجات فائقة الجودة لعملاء الشركة حول العالم.

نبذة عن شركة سارين تكنولوجيز المحدودة

تأسست شركة سارين تكنولوجيز المحدودة في العام 1988، ونمت لتصبح شركة رائدة عالميًا في مجال تطوير وتصنيع الأنظمة المتقدمة للنمذجة والتحليل والتقييم والتخطيط والمعالجة والتشطيب والتصنيف والتجارة في الماس. وتقدّم سارين لعملائها مجموعة من المنتجات، بما في ذلك أنظمة جالاكسي (Galaxy®) للبحث عن الشوائب والجهد في الألماس، وتقنيات تخطيط ألماس الخام وتحسينه، وأدوات القطع الدقيق والتشكيل، والدمغ بالليزر، وأدوات النقش وتحديد البصمات الماسية، وأنظمة تصنيف الوضوح واللون والقطع وعكس الضوء المؤتمتة (باستخدام الذكاء الاصطناعي) وخدمات التتبع والتصور والبيع بالتجزئة. وقد أصبحت أنظمة شركة سارين اليوم أدوات نموذجية ومعيارية يستخدمها كل مصنع ألماس حديث وكل مختبر متخصّص في علم الأحجار الكريمة ومجهّز جيدًا لتقييم الألماس، وذلك لأنّها توفّر المساعدة الأساسية اللازمة لمصقلي الألماس وتجار التجزئة.