3 مارس، 2024

أخبار من الامارات

علامة كاميليشيس تطلق هوية بصرية جديدة لمنتجات حليب الإبل العلامة الشهيرة المتخصصة بتقديم منتجات حليب الإبل في دبي تبرز بحلة جديدة وجذابة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،9 فبراير 2024: كشفت كاميليشيس الشركة الرائدة في صناعة وتوفير منتجات حليب الإبل في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تمتلك مزرعة تضم أكثر من 8000 رأس من الإبل، عن إطلاق هوية جديدة لعلامتها التجارية في إطار عزمها مواصلة الحفاظ على التقاليد الإماراتية مع إضافة لمسة مبتكرة على عملياتها النوعية في صناعة ألبان الإبل، ويمنح تجديد الشعار وأساليب التعبئة والتغليف لمسة جمالية وعصرية مع الحفاظ على المذاق والجودة الاستثنائيين اللذين ساهما في ترسيخ مكانة العلامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وتجسد كاميليشيس أبرز خواص إمارة دبي من خلال الحفاظ على إرثها المتجذر في تقاليد دولة الإمارات لتجمع بين عراقة الماضي ومتطلبات المستقبل.

الاحتفاء بالتقاليد مع إطلاق رؤية معاصرة
بعد 25 عاماً من الأبحاث المكثفة والمستمرة حول حليب الإبل في دبي، انطلقت كاميليشيس في عام 2006 برؤية جديدة تسلط الضوء على الفوائد الصحية الفريدة لحليب الإبل في النظام الغذائي الإماراتي التقليدي، حيث تتجلى فكرة علامة كاميليشيس في توفير منتجات صحية وتمهيد الطريق لإنشاء قطاع متخصص بمنتجات حليب الإبل قائم على ركائز العلم والابتكار والاستدامة، وتمهد علامة كاميليشيس اليوم لخطوة كبيرة من خلال المزج بين التقاليد والحداثة مع الالتزام بالإبداع والاستدامة، إضافة إلى الاحتفاء بإرثها القائم على تقديم منتجات عالية الجودة من حليب الإبل.

إحياء التقاليد ومشاركتها مع العالم
تفخر كاميليشيس بتقديم منتجات حليب الإبل التي تجسد جوهر الثقافة وأسلوب الحياة الإماراتي لتعكسهما في أبهى صورة للعالم، حيث يتجاوز مفهوم حليب الإبل كونه منتجاً استهلاكياً، بل ليجسد إرثاً عريقاً تتناقله الأجيال عبر الزمن، وجاء اختيار اللون الأرجواني الملكي الذي يزين أغلفة منتجات علامة كاميليشيس تكريماً لتراث دولة الإمارات العربية المتحدة المتأصل.

ويمثل إنتاج حليب الإبل واستخدامه تقليداً أصيلاً في المنطقة، حيث يعتمد النظام الغذائي الأساسي للأفراد بشكلٍ كبير على حليب الإبل والتمر، كما أن عملية إنتاجه هي عملية مستدامة وصديقة للبيئة، حيث تعتبر الإبل من الحيوانات المميزة التي يمكنها التأقلم على مناخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشكل ركيزة هامة تسهم في ازدهار اقتصاد الدولة.

حليب الإبل لحياة أفضل
تقدم كاميليشيس من خلال منتجاتها الصحية نمط حياة مميز، حيث يحتوي حليب الإبل على العديد من الفوائد الغذائية، وهذا ما يؤكده تصميم الغلاف الجديد الذي يوضح خلوهِ من الهرمونات والمواد المعدّلة وراثياً والمضادات الحيوية، كما يحمل حليب الإبل فوائد عديدة لمرضى السكري إلى جانب تشبعه بالفيتامينات المناعية والأحماض الدهنية غير المشبعة، ما يجعل من كاميليشيس الخيار الأمثل للأشخاص الذين يبحثون عن منتجات بديلة تعزز صحة القلب، ويمثل حليب الإبل نقلة نوعية في قطاع مشتقات الحليب ومصدراً كبيراً للدهون الصحية وفيتامين سي الطبيعي الذي يعزز المناعة بنسبة أعلى 3-5 مرات من حليب البقر، فضلاً عن احتوائه على نسبة كالسيوم أعلى من أنواع الحليب الأخرى، وهو ما يعد أمراً بالغ الأهمية لنمو الأطفال، ونظراً لكونه مشبعاً بأحد أنواع البروبيوتيك الصحي فإن حليب الإبل يساعد في نمو البكتيريا الصحية داخل الأمعاء.

العلامة تضمن أعلى معايير الجودة في منتجاتها لتعزز مستويات الصحة والجمال
تقدم كاميليشيس مجموعة من المنتجات المبتكرة خصيصاً للعائلات والأفراد الذين يرغبون باعتماد نمط حياة شامل وصحي يقتصر فقط على المنتجات الغذائية اللذيذة، بل تشمل أيضاً منتجات تعزز العافية والحيوية واتباع نمط صحي، وتتنوع منتجات كاميليشيس لتشمل خيارات عديدة بدءاً من حليب الإبل الطازج والحليب المنكه واللبن والآيس كريم والشوكولاتة، وصولاً إلى سمن الإبل والحليب المجفف وغيرها الكثير.

اعتماد نمط حياة صحي قائم على الحيوية
يمثل حليب الإبل أحد الابتكارات الجديدة في قطاع صناعة الألبان، حيث يقدم إضافة كبيرة لعالم الألبان ومشتقاتها، وتدعو علامة كاميليشيس الجميع إلى اعتماد نمط حياة صحي وهو توجه عصري جديد يتمحور حول الاستمتاع بحياة قائمة على الحيوية والسعادة، حيث تجسد علامة كاميليشيس جوهر نمط الحياة الصحي، وكذلك تقدم تشكيلة واسعة من الحليب المنكه المثالي للأطفال، ومنتجات الحليب الطبيعي الذي يعزز صحة البالغين وعافيتهم.

الملامح الجديدة لكاميليشيس تجسد جوهر دبي وطابعها الفريد
ترتكز علامة كاميليشيس على الابتكار والحداثة والالتزام الراسخ بمعايير الاستدامة، كما تملك العلامة محطة للطاقة الشمسية تولد 3.7 ميغاواط من الطاقة سنوياً، بالإضافة إلى مشروع قيد الإنجاز يحول روث الإبل إلى فحم حيوي مما يساعد في الحفاظ على المياه والتربة وتحويل الصحراء إلى واحة جميلة، كما تعمل كاميليشيس على تحقيق أهداف الاستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وتجسد كاميليشيس الطابع الأصلي لدبي من خلال مزج عراقة الماضي مع متطلبات المستقبل، وهذا ما تسعى لمشاركته مع الأفراد في مختلف أنحاء العالم، وتتراوح دورة حياة الإبل بين 20 و25 عاماً كما أن جميع منتجات الحليب من كاميليشيس خالية من الهرمونات، ويحرص مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته على معاملة الحيوانات بشكل أخلاقي لضمان جودة حياة عالية في مزرعتها في دبي، حيث أنه وبعد عملية الحلب تذهب الإبل مع صغارها في نزهة لمسافة 4 كيلومترات لتعزيز سعادتها ورفاهيتها بما ينسجم مع النهج الطبيعي المتبع لتكثيف إنتاجية الحليب، كما تتلقى الإبل شهرياً جلساتٍ مخصصة لغسلها باستخدام الشامبو لضمان صحتها وعافيتها.

تعكس العلامة جوهر دبي بوصفها وجهة مميزة للابتكار والاحتفاء بالتقاليد والالتزام بتعزيز أنماط الحياة الصحية، وتتطلع علامة كاميليشيس من خلال مظهرها الجديد كلياً إلى تشجيع الأفراد على البدء برحلتهم نحو اعتماد نمط حياة صحي لحياة أفضل.