1 مارس، 2024

أخبار من الامارات

“الشيوخ” على خط الانطلاق بأقوى السباقات “الحر” و”شاهين” يقدمان أقوى المستويات في بطولة فزاع للصيد بالصقور “الوصل” يحصد ثلاثية الرمز في “الحر” تفوق “إم 7″ والمنصوري و”اف 3 اس” في “شاهين” السفير الكندي في الدولة يزور الخيمة الذكية ويتابع فعاليات البطولة الناشئين بسمة البطولة  

دبي –8 يناير 2024:  رسمت منافسات أشواط المحلي المفتوح، “الحر” و”الشاهين” أروع المستويات القوية، بمشاركة كبيرة من داخل وخارج الدولة ضمن بطولة فزاع للصيد بالصقور الرئيسية “التلواح”، التي تنظمها إدارة بطولات فزاع في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بجوائز مالية تزيد عن 17 مليون درهم.
وفي منافسات “الحر”، شهد شوط الرمز حر فرخ، تفوق فريق “إف3 اس” بالطير “مبهر” قاطعاً المسافة بزمن 20.034 ثانية، وجاء فريق “اس بي كي” في المركز الثاني، بحصول طيره “اتش 20” على المركز الثاني بزمن 20.185 ثانية، فيما ذهب المركز الثالث لفريق الوصل بالطير “اليماني” بـ 20.290 ثانية.
وسيطر فريق الوصل على شوط الرمز حر جرناس، بالحصول على المراكز الثلاثة الأولى، بالطير “المتنبي” بزمن 18.483 ثانية، والطير “الملثم” بـ 18.830 ثانية، وبالطير “الشنفرة” بـ 19.072 ثانية على التوالي.

وفي أشواط الرمز فئة الشاهين فرخ، تمكن فريق “ام7” من انتزاع المركز الأول بالطير “اس3” بزمن 19.189 ثانية، أما المركز الثاني فذهب لفريق الوصل بالطير “ولوال” بزمن 19.320 ثانية، وجاء فريق “إف3 اس” بالمركز الثالث بالطير “اس اتش 69” بزمن وقدره 19.350 ثانية.
أما في شوط الرمز شاهين جرناس، سيطر سعيد هلال المنصوري على المركزين الأول والثاني من خلال الطير “بخيت” بزمن 20.094 ثانية، والطير “الضايع” بزمن 20.201 ثانية، فيما حلّ فريق “إم7” في المركز الثالث بالطير “مرابط” بزمن وقدره 20.442 ثانية.
وتوّج دميثان بن سويدان رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بحضور راشد بن مرخان نائب الرئيس التنفيذي، ومحمد عبد الله بن دلموك مدير إدارة الدعم المؤسسي، الحاصلين على المراكز الأولى في منافسات المحلي مفتوح، حرار وشاهين، التي شهدت إقامة 8 أشواط على مدار يومين حافلة بالندية، على أن يكون الموعد المرتقب يوم غدٍ الثلاثاء (9 يناير) مع أشواط الشيوخ في ختام بطولة فزاع للصيد بالصقور.
وبهذا الخصوص قال راشد الخاصوني مدير إدارة بطولات فزاع في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الكل يترقب انطلاق منافسات فئة ” الشيوخ ” ضمن بطولة فزاع للصيد بالصقور الرئيسية “التلواح”، نظرًا لمستواها المرتفع والمميز، حيث تشارك فيها نخبة من أهم الطيور على مستوى الدولة.
وأشار إلى أن إدارة بطولات فزاع وبالتعاون مع اللجنة المنظمة واللجنة الفنية، هيأت كل ما يلزم من ظروف، لمشاهدة بطولة بهذا الحجم ونتمنى التوفيق للجميع.
وسيكون انطلاق منافسات الشيوخ، مع إقامة أشواط جير شاهين، على أن يليها في اليوم التالي أشواط جير تبع، ثم بيور جير وأخيراً القرموشة.


إرث عريق

زار سعادة رادها كريشنا باندي السفير الكندي في دولة الإمارات العربية المتحدة الخيمة الذكية لبطولة فزاع للصيد بالصقور، وتابع عددًا من أشواط البطولة، برفقة اللجنة المنظمة، وعن هذه الزيارة قال: تزخر دولة الإمارات بإرث عريق وكبير، نراه في عادات وتقاليد وسلوكيات شعبها، ومن ضمنها هذه الرياضة التراثية الجميلة، التي يستمر أبناء الإمارات في المحافظة عليها، وهي شاهد حقيقي على جزء مهم من تاريخ الدولة.
وأضاف حقيقة أدهشني مدى تطور التقنيات المستخدمة في هذه الرياضة التراثية، ومدى الجهد المبذول للحفاظ على هذا الإرث للأجيال القادمة، إن العادات والقيم الحقيقية للمجتمع الإماراتي سبب رئيسي فيما هي عليه الآن من تطور وازدهار، وهذا الرياضات التراثية جزء مهم من هذه العادات والتقاليد.

الناشئين تراث مستدام
جددت منافسات الناشئين علامتها المميزة بكونها محطة لمستقبل واعد في إعداد وتجهيز صقارين المستقبل، ومواصلة تناقل الأجيال لهذا الموروث الشعبي، حيث تنافسوا في فئتي صقور تبع وجير تبع بمشاركة كبيرة من الجنسين وبأكثر من 200 طير في ثمانية أشواط.

واعتبر دميثان بن سويدان، رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع للصيد بالصقور، أن إقامة هذه المنافسات للناشئين تأتي مشابهة تمامًا لمنافسات المحترفين، لمنح هؤلاء الصقارين الصغار الخبرة بعيش التجربة وتطبيق القوانين بما يعود عليهم بالفائدة على المدى الطويل، حيث لمسنا المكاسب من خلال أن عدد كبير من الصقارين الحاليين الذين يشاركون في المنافسات الرئيسية شاركوا في السابق في منافسات الناشئين، مما يجعلنا حرصين دائماً على مواصلة إقامة هذه المنافسات ودعم الناشئين بأقصى درجة لإعداد أبنائنا بالشكل الصحيح للمضي قدماً في هذه الرياضة التراثية.