1 مارس، 2024

أخبار من الامارات

قرية ليوا تكشف عن التفاصيل المذهلة لأبرز الفعاليات والحفلات والمواهب الفنية التي تستضيفها خلال شهر ديسمبر

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (27 نوفمبر 2023): كشفت قرية ليوا، الوجهة المثالية التي تجسد الثقافة والفنون والموسيقى وروح المغامرة الإماراتية، عن أول مجموعة من الشركاء والفنانين والأنشطة الترفيهية التي تزيّن مهرجانها الصحراوي خلال شهر ديسمبر المقبل. وتتعاون القرية مع مجموعة واسعة من علامات المأكولات والمشروبات والبيع بالتجزئة، إلى جانب نخبة من الفنانين المرموقين لإحياء مهرجان ليوا المميز والغني بالعديد من المفاجآت في هذه الصحراء الرائعة. وتشرف دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على استضافة هذه الفعاليات، لتعزز قرية ليوا مكانتها الخاصة كمركز للفعاليات والحفلات يدعو زواره إلى عالم من المغامرات المثيرة والتجارب المسلية خلال شهر ديسمبر.

وبدعم من شركة دو وبالتعاون مع بنك ويو وشركة إكسيد، تضم قرية ليوا سبع مناطق رئيسية مُصممة بعناية لتوفير تجربة عائلية استثنائية، بما يشمل السوق والواحة والوادي والجناح والكرنفال والمحطة الرقمية من ببجي والمسرح الرئيسي. وكشفت القرية عن 16 شريكاً من علامات المأكولات والمشروبات والبيع بالتجزئة التي تضفي أجواءً استثنائية على المهرجان، بالإضافة إلى باقة من ألمع المؤثرين والمشاهير، ومن المقرر الكشف عن مجموعة أخرى من الشركاء والفنانين المشاركين في المهرجان قريباً.

ويتماهى ألق الصحراء مع اللمسة العصرية الراقية في منطقة الواحة التي تضم مجموعة من علامات المأكولات والمشروبات الشريكة، بما فيها ذا أنكومون، العلامة الجديدة التي أُطلقت العام الماضي كمطعم مؤقت فريد، وبي بي سوشال داينينغ، الوجهة التي تقدم أشهى الأطباق من إعداد طهاة مبدعين؛ بالإضافة إلى مطعم سلو المرموق الذي يقدم ألذ الأطباق الخاصة، مثل بلو أوشن برجر، وعلامة سيخ التي تقدم أصناف الشاورما اللذيذة بلمسة مبتكرة؛ فضلاً عن مطر ثيرد كالتشر باربكيو، المطعم الشهير بأشهى نكهات الشواء في أطباق لحم صدر العجل المشوي والدجاج المُدخن وغيرها من أصناف اللحوم اللذيذة.

وتشمل العلامات المرموقة في مجال تجارة التجزئة ضمن الواحة كلّاً من إليفينيش، الوجهة الإبداعية التي تعرض أعمالاً مبتكرة لمصممين ناشئين في عالم الجمال والأزياء الفاخرة وتتضمن طيفاً واسعاً من خيارات الملابس والعطور والإكسسوارات الراقية، إلى جانب أوديلا أند كو، العلامة المحلية المتخصصة في منتجات العناية بالبشرة المصنوعة من زيوت ومكونات طبيعية بالكامل والعابقة بالإرث الإماراتي العريق، وفيذرز، العلامة الإماراتية للمنتجات الفاخرة التي تعتمد أحدث طرق الإنتاج المتطورة وتستخدم أجود أنواع المواد الخام بما فيها جلد الجمل.

وعلى الجانب الآخر من قرية ليوا، تقع منطقة السوق، حيث تُقام سوق إماراتية تقليدية توفر إطلالات خلابة من الأعلى وتحتضن وجهات جذابة تساهم في الارتقاء بمستوى تجارب المطاعم، مثل كباب زمان أول وهريس الفريج، المطعمين المتخصصين في النكهات العربية المميزة، إلى جانب مطعم ليتس، الذي يوفر فرصة تذوق أطباق مبتكرة على هامش فعاليات المهرجان من خلال قائمة منتقاة من الوجبات والمشروبات وأطباق البرانش المميزة. بينما يتصدر مطعم إرث مشهد المأكولات الشهية والمتنوعة في منطقة السوق، بتقديم باقة من الأطباق الإماراتية والحلويات ذات الطابع العربي التي ترضي جميع الأذواق.

كما تضم منطقة السوق عدداً كبيراً من شركاء التجارة بالتجزئة الذين يعرضون منتجات تقليدية ومُبتكرة، مثل دكّان، الوجهة الفريدة والمتخصصة في خدمات مختلف أنواع الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، وإم كيو بيرفيومس، العلامة التي تقدم طيفاً واسعاً من توليفات العطور، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من علامات الأزياء وإطلالات الشارع التي تساعد على تعزيز تجربة البيع بالتجزئة، منها أتياموس، المتخصصة في بيع الحقائب المزينة بتطريزات متقنة، وأوفيند، التي تقدم باقة متنوعة من الملابس والإكسسوارات.

أما في منطقة الوادي، يتميز مطعم سولت الراقي باستخدام مواد مستدامة، ويتيح لضيوفه الاستمتاع بتجارب استثنائية تحت السماء المرصعة بالنجوم. ويشتهر المطعم بأسلوبه الفريد في الجمع بين البساطة والإبداع لابتكار أشهى شطائر البرجر الطرية وأصناف الآيس كريم اللذيذة التي ترضي مختلف الأذواق.

ويمنح المتنزه الترفيهي الضخم، الكرنفال، ضيوف المهرجان فرصة اختبار الأجواء الفريدة لقرية ليوا من خلال طيف واسع من ألعاب المهارة، مثل تحطيم الهرم، والإمساك بالكرة، وإصابة الأهداف، وحوض سرطان البحر، وتدوير العجلة، واصطياد الحقيبة، إلى جانب توفير العديد من الأنشطة المميزة، بما فيها السينما خماسية الأبعاد المسلية، ولعبة بلاي نيو المميزة، وجهازا ألعاب لمحاكاة السباقات المثيرة.

ويستضيف المسرح الرئيسي نخبة من الفنانين المحليين الموهوبين لإضفاء أجواء موسيقية بنمط عربي فريد على المهرجان. ويفتتح الفنان بندر بن عوير والفنان غريب ال مخلص الحفلات الموسيقية في 9 ديسمبر بأداء مميز من فن الشيلات الشعبي، فيما يقدم الفنانان عبد الله الرويشد وعلي بن محمد عرضاً مميزاً خلال عطلة نهاية الأسبوع التالية في 16 ديسمبر.

وتملأ الأنغام السعودية أجواء المهرجان في 23 ديسمبر بتقديم الموسيقار عبادي الجوهر والمغني المرموق مطرف المطرف عروضاً تأسر الحضور وتتيح لهم الاستمتاع بالفن العربي التقليدي الأصيل. وتختتم القرية فعاليات المهرجان في 31 ديسمبر لإحياء ليلة رأس السنة بباقة من الحفلات الرائعة والمميزة بالألحان السعودية والإماراتية واللبنانية، التي يقدمها خالد عبد الرحمن وعيضه المنهالي وديانا حداد.

وتعود قرية ليوا لتوفر جميع أنشطة نهاية العام الممتعة وغيرها الكثير في احتفالات متواصلة على مدار 24 يوماً من 8 وحتى 31 ديسمبر في أجواء عائلية استثنائية. وتدعو القرية ضيوفها إلى الاستعداد لاستكشاف روائع التراث والثقافة الإماراتية وسط كثبان الصحراء الرملية ضمن فعاليات هذا المهرجان الشتوي الفريد والاستثنائي في شهر ديسمبر.