12 يونيو، 2024

أخبار من الامارات

مسؤولون في منتدى بنغلاديش للتعليم 2023 إن الجامعات البنغلادشية ستفتح فروعًا لها في الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 17 أكتوبر 2023 :  تخطط بعض الجامعات في بنغلاديش لتسجيل الطلاب المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة في السنوات المقبلة، بينما أعربت البعض منها عن رغبتها في فتح فروع جامعية في دولة الإمارات العربية المتحدة لخدمة سوق التعليم العالي المتنامي

أبرز الأخبار:

  1. يرغب أكثر من 14.2 مليون طالب في دول مجلس التعاون الخليجي في الالتحاق بالجامعات وكليات الطب، وتوفر بنغلاديش مرافق تعليمية عالية الجودة وفعالة من حيث التكلفة
  2. يوجد في دولة الإمارات 639 مدرسة حكومية، و580 مدرسة خاصة، حيث يبلغ عدد الطلاب الملتحقين بالمدارس الحكومية 287,725 طالباً، والمدارس الخاصة 793,295 طالباً، بإجمالي 1,081,020 طالباً.
  3. من المتوقع أن يصل إجمالي الرسوم المدرسية إلى 7 مليارات دولار أمريكي (25.7 مليار درهم) في عام 2023، وفقًا لتقرير صادر عن وزارة الاقتصاد الإماراتية.
  4. يدرس حالياً أكثر من 25 ألف طالب بنغلاديش ي غير مقيم في مختلف المدارس الخاصة والجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  5. يمكن لطلاب دول مجلس التعاون الخليجي الاستفادة من التعليم الجامعي بتكلفة منخفضة تصل إلى 500 دولار أمريكي لكل فصل دراسي، أو 6,000 دولار أمريكي – 8,000 دولار أمريكي لبرنامج البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) لمدة أربع سنوات ودرجة بكالوريوس الطب والجراحة لمدة خمس سنوات مقابل تكلفة منخفضة تصل إلى 35,000 دولار أمريكي إلى 40,000 دولار أمريكي- وهي واحدة من أرخص درجات بكالوريوس الطب والجراحة المعتمدة المتوفرة حاليًا في العالم.

وحسبما قال مسؤولون في منتدى بنغلاديش للتعليم 2023 الذي استمر يومين واختتم أعماله في دبي يوم الأحد، تسعى بعض الجامعات في بنغلاديش للحصول على إذن من السلطات لبدء عملياتها في الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من سوق التعليم العالي المربح في منطقة الخليج،

وقد وصلت الآن أربع جامعات بنغلاديش ية، وهي جامعة دكا، وجامعة جهانجير ناجار، وجامعة براك، وجامعة شمال الجنوب، إلى تصنيف الألف من قبل مجلة تايمز للتعليم العالي. سيتم إدراج المزيد والمزيد من الجامعات البنغلادشية في التصنيف نظرًا لتتحسن جودة التدريس والمناهج الدراسية بسرعة بسبب المنافسة الشديدة فيما بينها.

شارك المئات من الطلاب وأولياء الأمور في النسخة الثانية من منتدى بنغلاديش للتعليم 2023 الذي أقيم في فندق كراون بلازا، ديرة، دبي في الفترة من 14 إلى 15 أكتوبر 2023. إنها الحملة التعليمية الدولية الوحيدة لـ 163 جامعة بنغلاديش ية و130 كلية طب وطب أسنان حيث يدرس أكثر من 14000 طالب أجنبي و4.6 مليون طالب بنغلاديش ي في برامج البكالوريوس والدراسات العليا.

يوجد في دولة الإمارات 639 مدرسة حكومية و580 مدرسة خاصة، حيث يصل عدد طلاب المدارس الحكومية 287,725 طالباً، و793,295 طالباً في المدارس الخاصة، بإجمالي 1,081,020 طالباً. من المتوقع أن يصل إجمالي الرسوم المدرسية إلى 7 مليارات دولار أمريكي (25.7 مليار درهم) في عام 2023، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن وزارة الاقتصاد الإماراتية.

يدرس حاليًا أكثر من 25000 طالب بنغلاديش ي غير مقيم في مختلف المدارس والجامعات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تقدم الجامعات وكليات الطب والمؤسسات المتخصصة في بنغلاديش تعليمًا عالي الجودة وفعال من حيث التكلفة للطلاب الدوليين الذين يمكنهم الاستفادة من المناهج الجامعية بمبلغ يصل إلى 500 دولار أمريكي لكل فصل دراسي، أو 6000 دولار أمريكي – 8000 دولار أمريكي لبرنامج البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) لمدة أربع سنوات ودرجة بكالوريوس الطب والجراحة لمدة خمس سنوات مقابل ما يصل إلى 35.000 دولار أمريكي إلى 40.000 دولار أمريكي – وهي واحدة من أرخص درجات بكالوريوس الطب والجراحة المعتمدة المتوفرة حاليًا في العالم.

تسعى الجامعات وكليات الطب في بنغلاديش إلى جذب جزء من هؤلاء الطلاب نحو مناهج الطب والهندسة والأعمال والفنون الليبرالية في أكثر من 2500 كلية عليا في بنغلاديش، بما في ذلك 163 جامعة و130 كلية طبية ومؤسسات متخصصة أخرى.

قال سعادة محمد أبو ظفر، سفير بنغلاديش لدى دولة الإمارات العربية المتحدة: “لقد أعطت حكومة بنغلاديش أولوية عالية لقطاع التعليم، وتتزايد مخصصات الميزانية السنوية لهذا القطاع كل عام. ولهذا السبب نشهد تحسنًا ملحوظًا في نظامنا التعليمي الذي ينتج أصولًا بشرية جيدة النوعية.

“ومع ذلك، نحن بحاجة إلى تحسين جودة تعليمنا على نحو أكبر وجعل طلابنا أكثر قدرة على المنافسة حتى يتمكنوا من تعزيز مساهمتهم في جميع قطاعات ومجالات المجتمع. ومما يدعو إلى الارتياح أن نرى أن العديد من المؤسسات التعليمية في بنغلاديش تجتذب الطلاب الأجانب أيضًا، وآمل أن تتمكن من جذب الطلاب من دول مجلس التعاون الخليجي حيث يسعى الملايين من الطلاب للالتحاق بالدراسات العليا.

وأشاد الدكتور بيسواجيت تشاندا، عضو لجنة المنح الجامعية البنغلادشية، بدور الجامعات الخاصة في توسيع قطاع التعليم. “إننا نشهد مستوى أكبر من الامتثال والتحسن في خدماتهم في إعداد طلابنا، حيث أننا نتوخى اليقظة دائمًا لضمان تقديم أعلى مستويات الجودة وفقًا لرؤية حكومتنا بقيادة فخامة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، التي تحرص على الارتقاء بالبلاد لتحويلها إلى أمة متقدمة وذكية بحلول عام 2041.”

“نود أن نرى المزيد من المنتديات الدولية والمناقشات المركزة حتى نتمكن من العمل معهم بشكل وثيق ومساعدتهم على النمو”.

حصلت العديد من الجامعات البنغلادشية حاليًا على شراكات مع جامعات مرموقة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا. وهم يبحثون الآن عن شراكات مع الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أعلن اشتياق عابدين، رئيس الجامعة الأمريكية الدولية في بنغلاديش، عن منح دراسية للطلاب المسجلين في الجامعة الأمريكية الدولية من دولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: “نود أن نرحب بالطلاب من دول مجلس التعاون الخليجي في بنغلاديش واسمحوا لي أن أعلن أن أي طالب يسجل من دولة الإمارات العربية المتحدة، سوف يكون مؤهلاً للحصول على منح دراسية وذلك لأننا نريد دعم الطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من التعليم عالي الجودة الذي نقدمه.

“تمتلك الجامعة الأمريكية الدولية في بنغلاديش أيضًا نظامًا بيئيًا قويًا لتمويل الشركات الناشئة التي أطلقها طلابنا ومساعدتهم على النجاح في تحقيق حلمهم. ونحن نفعل ذلك من خلال ميزانية التمويل الخاصة بنا وكذلك مع الشركاء الدوليين.

“نحن حريصون أيضًا على توسيع شبكة شراكاتنا مع الجامعات والسلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق تعاون أكبر في مجال الابتكار والتطوير العلمي والتكنولوجيا، بالإضافة إلى برامج تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.”

تم إطلاق منتدى بنغلاديش للتعليم في عام 2022 بهدف تقريب الجامعات والكليات الطبية البنغلادشية من طلاب المدارس الثانوية وأولياء الأمور والأكاديميين والمستشارين التعليميين في الإمارات العربية المتحدة.

قال الدكتور محمد صبور خان، رئيس اتحاد جامعات آسيا والمحيط الهادئ، وهي هيئة تمثل أكثر من 1200 جامعة في آسيا، “إن بنغلاديش تعد مركزًا ناشئًا لسوق التعليم العالي عالي الجودة وسوف يتضاعف عدد الطلاب الأجانب في السنوات القادمة. ومع ذلك، فإننا نريد أن يستفيد الطلاب في دول مجلس التعاون الخليجي من التعليم عالي الجودة الذي نقدمه وبأسعار معقولة وفعالة للغاية من حيث التكلفة.

“تقدم جامعات البلاد تعليمًا جيدًا وبأقل الرسوم الدراسية، حيث أن الجامعات مؤسسات غير ربحية بموجب القانون. إننا نشهد زيادة في عدد الطلاب الأجانب من بين 22000 طالب في الحرم الجامعي لدينا حيث يوجد لدينا أماكن إقامة منفصلة للبنين والبنات من الطلاب المحليين والدوليين.

“يمكن قياس نجاح نظام التعليم العالي في بنغلاديش من خلال معدل التوظيف المرتفع، والدور القيادي لخريجي الجامعة، وريادة الأعمال ونجاحهم في تطوير شركات التكنولوجيا الناشئة. وبالإضافة إلى المرافق الأكاديمية والبحثية الجيدة، يمكن للطلاب الدوليين الاستفادة من أماكن إقامة جيدة وطعام جيد ومرافق اجتماعية جيدة بأقل تكلفة ممكنة.

حتى وقت قريب، كانت بنغلاديش معروفة بوجود عدد كبير من الطلاب الذين يدرسون في الخارج في دول مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وماليزيا والهند. ومع ذلك، وبفضل التعليم العالي الجودة والميسور التكلفة الذي تقدمه، تجتذب بنغلاديش الآن طلابًا من دول إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وقال سيف الرحمن، الرئيس التنفيذي لـ “بان آسيان ميديا” ومنظم منتدى بنغلاديش للتعليم: “أصبحت بنغلاديش لاعبًا رئيسيًا في مشهد التعليم العالي العالمي، ويعد منتدى بنغلاديش للتعليم 2023 حدثًا مهمًا يرفع مكانة بنغلاديش كوجهة جذابة للتعليم العالي.

“تبرز بنغلاديش باعتبارها مركزًا للتعليم العالي عالي الجودة والفعال من حيث التكلفة حيث يخدم حاليًا أكثر من 4.6 مليون طالب، بما في ذلك 14000 طالب أجنبي من الهند ونيبال وبوتان وأفغانستان وسريلانكا ودول مجلس التعاون الخليجي. وفي دول مجلس التعاون الخليجي، سيتجاوز عدد الطلاب البنجلادشيين غير المقيمين 100,00 طالب- معظمهم يسعون للحصول على التعليم العالي في بنغلاديش- مما يجعلها سوقًا كبيرة أسيرة للجامعات وكليات الطب البنغلادشية.

“ومع ذلك، فإن إجمالي عدد طلاب المدارس في دول مجلس التعاون الخليجي يتجاوز 14 مليون هذا العام. يمكن أن يستفيد الاقتصاد البنغلاديش بشكل كبير إذا تمكنت الجامعات والكليات الطبية البنغلادشية من جذب جزء صغير من هذا السوق. ويمكن للتعليم بعد ذلك أن يصبح قطاعًا آخر يجذب العملات الأجنبية مما سيساعد بنغلاديش كثيرًا من خلال مساعدة احتياطي العملات الأجنبية على مستوى أعلى.

إن الدولة التي تستضيف أحد أكبر قطاعات التعليم في العالم ويوجد بها 163 جامعة و115 كلية طب وأكثر من 2500 كلية عامة ومتخصصة، أصبحت الآن جاهزة لجذب الطلاب الدوليين وتقديم تعليم عالي الجودة وفعال من حيث التكلفة للطلاب الذين يعيشون في الشرق الأوسط.

يقوم قطاع التعليم في البلاد بإعداد أكثر من 30 مليون طالب كل عام مما يجعله واحدًا من أكبر صناعات الخدمات التعليمية في العالم.

ووفقًا لتقرير بحثي، فإنه بحلول عام 2025 من المتوقع أن تخدم الجامعات البنغلادشية، وكليات الطب وطب الأسنان والكليات العامة 4.6 مليون طالب. وبمتوسط ​​تكلفة سنوية تبلغ 1000 دولار أمريكي سنويًا، فإن هذا يُترجم إلى حجم سوق تعليم عالي يبلغ 4.6 مليار دولار أمريكي في بنغلاديش، حيث تتزايد الأرقام باستمرار بسبب النمو الاجتماعي والاقتصادي للبلاد.

منتدى بنغلاديش التعليمي هو مبادرة مشتركة بين مجموعة بان آسيان، وهي مجموعة من المنظمات المتخصصة في التسويق وإدارة الفعاليات والعلاقات العامة والإعلام ومقرها دبي، وسبيرال وورلد، وهي شركة استشارات لإدارة الفعاليات المادية والرقمية والتسويق. الجامعة الأمريكية الدولية في بنغلاديش هي الشريك الرئيسي في هذا الحدث.

الجداول:

لمحة موجزة عن التعليم العالي في بنغلاديش

القيمة الموضوع
30 مليون طالب يدرسون حاليا في بنغلاديش
4.6 مليون طالب يدرسون حاليا في الجامعات والكليات
163 إجمالي عدد الجامعات في بنغلاديش
55 عدد الجامعات الحكومية
108 عدد الجامعات الخاصة
115 عدد كليات الطب
881.62 مليار تاكا ميزانية التعليم في بنغلاديش، 2023-2024
428.38 مليار تاكا ميزانية التعليم العالي في بنغلاديش، 2023-2024
60% درجة بكالوريوس الطب والجراحة المعتمدة ذات التكلفة التنافسية مقارنة بالهند