22 يونيو، 2024

أخبار من الامارات

 كانو للطاقة تتصدَّر فعاليات أديبك 2023 بطرح حلول الطاقة المُبتكَرة

27 سبتمبر 2023، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – تستعد شركة كانو للطاقة، وهي جزء من شركة كانو للصناعة والطاقة، للمشاركة في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2023، الذي سيعقد في الفترة من 2 إلى 5 أكتوبر، يمكنكم زيارة جناح الشركة رقم 12330 في القاعة رقم 12 لاستكشاف عالمٍ من الحلول التكنولوجية المُبتكَرة المعدّة خصيصَا لقطاعَي النفط والغاز والبتروكيماويات.

بينما تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيُّر المناخ (COP 28)، تتوفَّر الكثير من الطاقة في الهواء. إننا نتحدَّث عن رؤية لسماءٍ أنظف واقتصادٍ قوي وأمن طاقة معزَّز تجاه معضلة الطاقة الثلاثية وسلسلة من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية. تتصدَّر كانو للطاقة هذه الرحلة التحويلية بفضل تُراثها العريق في دعم مصادر الطاقة المتجدِّدة والاستدامة.

إنَّ ارتباط كانو للطاقة بمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) قوي منذُ عقدين من الزمن تقريبًا، ما يُشير إلى ترسيخ شراكات دائمة وإنشاء تحالفات جديدة. وصرَّح علي عبد الله كانو، رئيس شركة كانو للصناعة والطاقة، قائلًا: إنَّ رحلتنا مع أديبك، التي حفَّزتها مبادرة أدنوك الحكيمة، كانت استثنائية، إنه لقاء عالمي لعمالقة الصناعة. وتؤكِّد مشاركتنا هذا العام مدى توافقنا مع الرؤية الطموحة لدولة الإمارات، التي تركِّز على التكنولوجيا والطاقة.

صرّح السيد/ فهد فوزي كانو، الرئيس التنفيذي لمجموعة كانو الإمارات العربية المتحدة قائلًا: “إنَّ رؤيتنا في كانو للطاقة واضحة وثابتة: وتتمثَّل في ريادة الابتكار وإزالة الكربون”. فنحن لسنا مجرد مشاركين عاديين، بل قادة، نزامن خطواتنا مع الأهداف العالمية والإقليمية، فنحن نسعى إلى ريادة الجهود نحو التهيئة لاقتصاد صديق للبيئة وتحقيق الازدهار الاقتصادي ووضع المخططات التفصيلية للطاقة المُستدامة”.

في أديبك، تبذل كانو للطاقة قُصارى جهدها، بحيث تكشف الستار عن مجموعة من العجائب التكنولوجية، بدءًا من احتجاز الكربون والطباعة ثلاثية الأبعاد وحتى الروبوتات وأحدث حلول لمراقبة الانبعاثات.

أضاف السيد/ مانوج تريباثي، الرئيس التنفيذي لشركة كانو للصناعة والطاقة: “شعارنا هو الابتكار المصحوب بالتعاون”، ويتمثَّل ولاؤنا في تعزيز براعتنا الوطنية في مجال تكنولوجيا الطاقة، ويُعدُّ أديبك ملاذنا الآمن، لا سيَّما مع الأحداث العالمية، مثل مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيُّر المناخ (COP 28) الذي يلوح في الأفق».

تنطوي مجموعة يوسف بن أحمد كانو على مصالح متنوعة بفضل تاريخيه العريق. وتُعدُّ شركة كانو للطاقة التابعة لها رائدةً في مجال توفير الحلول المتخصصة في مجال النفط والغاز والطاقة والمرافق والتعدين والبناء، من بين الصناعات الأخرى الممتدة في ربوع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وسلطنة عمان.

إنَّ مهمة كانو للطاقة واضحة: تتمثَّل في دعم قضية المناخ من خلال الاستراتيجيات التحويلية، والتعاون على مستوى الصناعة، والالتزام الراسخ نحو التميُّز.

ومع حضور حشد مرتقب يتجاوز 150,000 خبير، فإنَّ أديبك 2023 يُعدُّ المكان المناسب لذلك. تفاعَلْ مع خبراء كانو للطاقة، واكتشِف أحدث الابتكارات وكوَّن علاقات دائمة.