17 مايو، 2024

أخبار من الامارات

“محظوظ” يتوج المليونير السابع من الفلبين والثامن والأربعين عموماً

22 يونيو 2023، دبي، الإمارات العربية المتحدة: شهدت سحوبات “محظوظ”، السحب الأسبوعي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي قدم إجمالاً منذ إطلاق عملياته الجوائز النقدية الأكبر والأكثر انتظاماً، والذي أقيم يوم السبت الموافق 17 يونيو 2023، فوز مشارك فلبيني الجنسية بجائزة سحب القرعة المضمون التي تبلغ قيمتها 1 مليون درهم، ليصبح بذلك مليونير “محظوظ” السابع من الفلبين.

جاء فوز جيفري في سحب القرعة الأسبوعي المضمون دون أن يحتاج لمطابقة أي من الأرقام الخمسة الفائزة، حيث تم اختيار هويته بشكل عشوائي ليفوز بهذه الجائزة الكفيلة بتغيير حياته للأفضل، وتفتح له الباب على مصراعيه لدخول قائمة مليونيرات “محظوظ” الآخذة في التنامي بوتيرة متسارعة.

بينما كان جيفري لا يزال يعيش الأجواء الاحتفالية بمناسب عيد الاستقلال الفلبيني، يتذكر الأب البالغ من العمر 47 عاماً، والذي يعمل نحاتاً للمجسمات الخاصة بالحدائق الترفيهية في شركة خاصة بدبي، تلك اللحظة التي تلقى فيها اتصالاً من أحد أصدقائه، والذي كان يتابع البث المباشر للسحب بعد أن شاهد اسم جيفري يتألق على الشاشة: ” كاد قلبي يقفز خارج صدري عندما تلقيت تلك المكالمة التي زفت لي خبر فوزي. لم أصدق ذلك في بادئ الأمر، وبدأت باسترجاع شريط ذكريات جميع المليونيرات السابقين من الفلبينيين، والذين حققوا النجاح مع “محظوظ”. على الرغم من أن ذلك كان يبدو لي حلماً بعيد المنال، إلا إنني قد أصبحت واحداً منهم الآن”.

كان أفراد أسرة جيفري المقيمين في الفلبين متشككين بعض الشيء من أنه قد فاز بمثل هذا المبلغ الضخم، مما دفعه للتحقق من ذلك عدة مرات عن طريق حسابه في “محظوظ” ليتأكد بما لا يدع مجالاً للشك أنه قد أصبح مليونيراً بين عشية وضحاها. وعند سؤاله عما ينوي القيام به بهذا المبلغ الكبير، صرح جيفري أنه ينوي التأني واستثمار مبلغ الجائزة بحكمة.

اعتاد على المشاركة في “محظوظ” بانتظام وهو يمني نفسه بأن ينعم بحياة الرخاء وراحة البال يوماً ما، وهو يضع على رأس أولوياته تأمين مستقبل أكثر إشراقاً لابنه وأحبائه الآخرين. ومع هذا لفوز الكبير، فقد أصبحت تطلعاته الآن في متناول اليد، وعلى الرغم من ذلك، فهو لا ينوي ترك مهنته كنحات، لا سيما أن هذا العمل هو الذي مكنه من قلب حياته على الرغم من قربه من سن التقاعد، وهو على قناعة بأن الحظ عادة ما يكون حليفاً للذين يعملون بجد.

يذكر أن جيفري يُعد سابع مليونير يتم تتويجه من الفلبين، وبشكل عام، فهو مليونير “محظوظ” الثامن والأربعين إلى الآن. وكان “محظوظ” قد توج سابقا ست مليونيرات وهم باتريو وأرلين ونيلسون الذين فاز كل واحد منهم بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها آن ذاك 10 ملايين درهم، وأنطونيو ورولاند وشيرلون الذين فاز كل منهم بـ 1 مليون درهم.

كما شهدت السحوبات ذاتها فوز 808 مشاركاً بجوائز نقدية بلغت قيمتها الإجمالية 400,250 درهم تقسمت ما بين الجائزة الثانية والثالثة في السحب الكبير.

يمكن المشاركة في سحوبات “محظوظ” عبر شراء عبوة مياه واحدة مقابل 35 درهم للدخول في السحوبات الأسبوعية التي تتألف من السحب الكبير لفرصة الفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم، وسحب القرعة الأسبوعي في حلته الجديدة، والذي يقدم جائزة مضمونة بقيمة 1 مليون درهم لفائز محظوظ كل أسبوع بالإضافة لجوائز أخرى من الفئة الثانية والثالثة.

يلتزم “محظوظ” بتغيير حياة الناس للأفضل، وذلك من خلال منحهم الرخاء وراحة البال.

انضموا لمحظوظ لتنعموا بحياة الرفاهية.