22 فبراير، 2024

أخبار من الامارات

الطاهيان الأصغر بالمنطقة العربية يمزجان بين الأصالة والحداثة في “الشارقة القرائي للطفل”

الشارقة، 07 مايو 2023 : قدّم التوأمان الإماراتيان ميثا وعبد الرحمن، أصغر طاهيين في الإمارات والمنطقة العربية، عرضاً مميزاً في فنون الطهي، مستعرضين مهاراتهما في الطبخ، خلال فعالية طهي حية بعنوان “وصفات غير تقليدية”، استضافها ركن الطهي ضمن فعاليات الدورة الـ14 من “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”.

ولفت خريجا “المركز الدولي لفنون الطهي” في دبي، أنظار الحاضرين بموهبتهما، وألهما جيل الشباب، حيث أعدّا ببراعة طبقين مميزين مزجا فيهما بين أصالة المطبخ الإماراتي التقليدي ونكهات حديثة من المطبخين الآسيوي والإيطالي.

وأعدّ التوأمان في البداية طبق “دجاج الترياكي بالتمر مع الأرز المقلي”، حيث وضعا الثوم والملح والفلفل والبابريكا والكاجون وزيت الزيتون والترياكي وخل التفاح وصلصلة الصويا ودبس التمر في وعاء على النار، ثم أضافوا الخليط إلى الدجاج، وتركوه في الثلاجة مدة 20 دقيقة لامتصاص المكونات، وبعد ذلك، قلّبا الدجاج في مقلاة تحتوي على زيت السمسم، قبل أن يضعوه في الفرن لينضج، وبعد إخراجه من الفرن، كانا قد حضّرا الصلصة المكونة من الثوم والبصل والتمر المفروم والترياكي، ثم الأرز المقلي بزيت السمسم مضافاً إليه الثوم والبصل وتمر كوداري وصلصتي الترياكي والصويا مع دبس التمر ومزيج من الخضار الأسيوية.

ولتحضير طبق “أورزو الطيبين”، وضعا الكرّاث مع الثوم والمأكولات البحرية في مقلاة على النار، ثم أضافا الفلفل والملح الأبيض والسمك الإماراتي وصلصة الطماطم والمرق، قبل أن يخرجوا المأكولات البحرية من المقلاة حتى لا تنضج أكثر من الحرارة، وفي مقلاة أخرى، وضعا لسان العصفور مع القليل من زيت الزيتون على النار لمدة 2 إلى 3 دقائق، ثم أضافا الصلصة ومرق المأكولات البحرية، مع بعض الحبار والروبيان المفروم، وقبل أن ينضج بقليل، أنزلا فوقه الطماطم المفرومة الطازجة والبقدونس، وقدّماه للحضور بعد تزيينه بزيت الزيتون وما تبقى من المأكولات البحرية والبقدونس.

وتعكس هذه الفعالية التي قدمها التوأمان الإماراتيان روح “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، الذي يحتفي على مدار 12 يوماً بثقافات وتقاليد الشعوب حول العالم ويشجّع على تقدير الآخر نحو فهم أعمق للعالم من خلال فن الطهي، عبر تقديمه مجموعة متنوعة من فعاليات الطبخ الحية وورش العمل التفاعلية التي تشكّل مزيجاً مميزاً بين التعلم والمعرفة والمرح والترفيه.