21 يوليو، 2024

أخبار من الامارات

فعالية مايندفالي لايف دبي ترسي معايير جديدة للمجتمعات الواعية في الشرق الأوسط   الفعالية الافتتاحية انطلقت بمشاركة أكثر من ألفي شخص من أكثر من 100 جنسية مختلفة


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 مارس 2023  أطلقت منصة مايندفالي فعالية مايندفالي لايف دبي في دبي فستيفال أرينا في 25 فبراير 2023، وذلك بمشاركة ما يزيد عن ألفي شخص، 60% منهم من خارج الدولة، من أكثر من 100 جنسية مختلفة. وقدّم حفل الافتتاح مدرب الأداء الذهني للمشاهير جايسون جولدبيرج، المعروف بقدراته الرائدة في المبيعات والقيادة الذاتية وتحقيق النجاح، وبرع بإرشاد الجمهور بفضل طاقته الحيوية وشغفه الكبير.

أبرز فعاليات اليوم الأول:

شهد اليوم الأول من الفعالية تنظيم مجموعة متنوعة من الجلسات المميزة والهادفة، برز منها جلسة نقاش مباشرة مع سارة المدني، رائدة الأعمال الإماراتية الحائزة على جوائز؛ وفيشين لاكياني، مؤسس علامة مايندفالي والكاتب الذي وصل ثلاث مرات إلى قائمة أفضل الكتّاب مبيعاً. واكتسب حضور الجلسة مجموعة من الرؤى القيّمة حول رحلة ريادة الأعمال وأهمية اليقظة الذهنية في ممارسة الأعمال.

وقدمت ماريسا بير، المعالجة الشهيرة في قطاع العافية ومؤلفة كتب من الأفضل مبيعاً، جلسة تفاعلية بعنوان نايسر مديتيشن، تعلّم خلالها الحضور كيفية التغلب على حجب الأفكار والحد من المعتقدات السلبية، إلى جانب إعادة برمجة أنفسهم لتحقيق النجاح باستخدام العلاج التحويلي السريع. وألهمت الدكتورة شيفالي، المتخصصة في علم النفس السريري والمتحدثة الدولية، حضور جلسة ذا بارنت ماب لكي يصبحوا آباء واعين ويساعدوا أطفالهم في أن يظهروا ذواتهم الحقيقية. واختتمت الفعالية اليوم بأمسية احتفالية بعنوان لايت أب ذا نايت؛ حيث استمتع الحضور بأمسية من المرح والموسيقى والرقص والتواصل مع الأفراد الذين تجمعهم الرؤية ذاتها من مختلف أنحاء العالم.

أبرز فعاليات اليوم الثاني:

استمرت الفعالية بإلهام الحضور خلال اليوم الثاني بمشاركة مجموعة كبيرة من المتحدثين والفنانين، حيث شاركت ليزا نيكولز، المتحدثة التحفيزية الشهيرة دولياً ومؤلفة كتب هي الأفضل مبيعاً والمؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة موتيفيتنج ذا ماسز، رؤيتها مع الحضور. وتعد نيكولز واحدةً من أبرز المتحدثين التحفيزيين في العالم وشخصية إعلامية ورئيسية تنفيذية لشركة بارزة، وقدمت خدماتها لحوالي 30 مليون شخص من خلال منصتها العالمية. وحظي الجمهور بفرصة الاستماع إلى جيم كويك، الرئيس التنفيذي لشركة كويك ليرنينيج ومؤلف كتب هي الأفضل مبيعاً بحسب صحيفة نيويورك تايمز، وأحد الرواد العالميين في مجال تعزيز الأداء العقلي والصحة النفسية وتحسين الذاكرة.

كما شارك جون لي، رائد الأعمال والمستثمر والمستشار والمتحدث، بمشاركة شغفه في بناء الثروات من خلال تنويع مصادر الدخل. واكتسب لي شهرةً كبيرة في القطاع لأكثر من عقدين، ويكرّس جهوده لمساعدة الأخرين في تحقيق المستوى نفسه من النجاح. وقدمت فرقة آينت أفريد، التي تتألف من فتاتين توأم موهوبتين هم إينا ويازي، أداء مميزاً أمام الجمهور. ولدت الفتاتان في بالتيمور وترعرعتا في ديترويت وبدأتا الغناء منذ سن الثانية، ونجحت الفتاتان بإيصال رسالتهما الملهمة والمؤثرة إلى الجماهير في أنحاء العالم، وذلك باستخدام موهبتهما في الفنون والإعلام والمنصات الإبداعية الأخرى. وأذهل مؤدي البيتبوكس وعازف الفلوت مدحت ممدوح، الذي نجح بالحصول على الزر الذهبي والوصول إلى النهائي في نسخة عام 2022 من إيتاليز غوت تالنت، الحضور بعرضه الموسيقي المميز. وقدمت أبرز فعاليات اليوم الثاني تجربة مميزة لن ينساها الحضور، حصلوا خلالها على الإلهام والتحفيز الكافي للقيام بتغييرات إيجابية في حياتهم.

لحظاتٍ مميزة

شاركت ماريا كونسيساو، مضيفة الطيران السابقة وحاملة الرقم القياسي في موسوعة جينيس العالمية، في الفعالية مع أكثر من 40 من طلابها لتسليط الضوء على أهمية الأجيال القادمة في دبي. وتبذل ماريا جهداً كبيراً منذ عام 2005 للعمل على تعليم ومساعدة الأطفال المحرومين، حيث دعمت أكثر من 600 من أطفال الأحياء الفقيرة في مراحل التعليم الابتدائي والثانوي والجامعي، وشاركت بعمليات إدارة النفايات وبناء الطرق وتوفير إمدادات المياه المحمولة وتقديم الرعاية الصحية في الأحياء الفقيرة في دكا. كما ساعدت جهودها الإنسانية مئات الأطفال والعائلات المحتاجة. وتسعى ماريا لاستقطاب التمويل والرعاية لمشاريعها، حيث نظمت وأدارت العديد من مبادرات جمع التبرعات، وتحمل حالياً تسعة أرقام قياسية عالمية في فعاليات التحمل، مثل الجري في سبع إمارات خلال سبعة أيام. ويمثل تفاني ماريا من أجل طلابها وقضيتها أمراً ملهماً، وتُعد مثالاً واضحاً لما يمكن تحقيقه من خلال العمل الجاد والتصميم.

وحضر نصير ياسين، المعروف باسم ناس ديلي، في اليوم الأول من الفعالية لتغطية القصة الملهمة حول ماريا كونسيساو وطلابها. ومن المتوقع أن تسهم تغطية ناس، أحد أكثر صناع المحتوى تأثيراً على فيسبوك ويوتيوب، للفعالية في نشرها بشكلٍ واسع بين متابعيه الذين يبلغ عددهم 44 مليوناً عبر جميع حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تدعم أكثر من 13 لغةً مختلفة.

وشهدت فعالية مايندفالي لايف دبي ختاماً مميزاً أبهر الحضور، حيث تم الاحتفاء بالرحلة التي خاضها كل فرد فيهم ومسيرة تطوره وإمكاناته الواسعة. كما استمتع الحضور بمجموعةٍ من عروض الأداء المذهلة التي قدمها أبرز الفنانون الموهوبون. واستضافت ليزا نيكولز تجربةً تفاعلية تركز على محبة الذات، ما ترك أثراً إيجابياً مفعماً بالقوة والإلهام عند جميع الحاضرين. وقاد فيشين لاكياني الحضور في عرضٍ جماعي مميز على أنغام موسيقى بوهيميان رابسودي، ما شكل لحظاتٍ رائعة لا تُنسى من الاتحاد والاحتفال بقوة المجتمع والتواصل.

الشركاء الأقوياء

أسهم الشركاء والعارضون المذهلون في الارتقاء بالتجربة المميزة لأول فعاليةٍ حية لمايندفالي في دبي. وتبرز بايوهاكن كأحد أبرز الجهات العارضة، والتي تختص بالحفاظ على الشباب باستخدام تكنولوجيا قائمة على العلم للحد من التقدم في العمر، وتهدف إلى مساعدة الأفراد على تحقيق أقصى درجات الطاقة والسعادة والتعافي والأداء العالي من خلال فن وعلم تحسين العافية.

وتقدم هيلث ناج حلولاً شاملة للأفراد الذين يسعون إلى تحقيق أقصى مستويات العافية من خلال اعتماد الخيارات الصحية والشفاء الذاتي. وترتكز فلسفة الشركة على أن الصحة الحقيقية يمكن تحقيقها من خلال الفهم الصحيح للإشارات الجسدية بعيداً عن المعاناة المزمنة واستخدام الحبوب الدوائية.

كما حضرت الفعالية هديل الخطيب، مؤسسة ذا بروث لاب، وتقوم علامتها التجارية بإنتاج وتعبئة مرق العظام عالي الجودة والخالي من الإضافات. وشاركت الفنانة اللبنانية حياة ناظر بالفعالية بعرض مجموعة من لوحاتها الفنية المستوحاة من أعمالها الإنسانية، والتي تعكس هدفها في تحقيق التغيير الإيجابي.

النقاط الختامية

تعليقاً على فعالية الإطلاق الناجحة، قال فيشين لاكياني، مؤسس شركة مايندفالي: “يسرنا النجاح الكبير الذي حققته فعالية إطلاق مايندفالي لايف دبي، والتي شهدت مشاركة الحضور بطاقة وحماس رائعين. ونتطلع لمواصلة تقديم التجارب الاستثنائية المميزة للمجتمعات في الشرق الأوسط، حيث تضم دبي حالياً أكبر عدد من أعضاء مايندفالي بين جميع الأسواق العالمية التي نعمل فيها”. وشهدت مايندفالي لايف دبي تنظيم مجموعة من الجلسات التفاعلية وورش العمل على مدى يومين، حيث مثلت تجربةً مميزة لا تُنسى للحاضرين ممن يسعون إلى تحقيق كامل إمكاناتهم وعيش حياتهم بأفضل طريقة.