30 مارس، 2023

أخبار من الامارات

البرازيل تروج للمنتجات الحلال في سوق دولة الإمارات

 01 مارس 2023 – نظَّمت الغرفة التجارية العربية البرازيلية بالتعاون مع الوكالة البرازيلية لترويج الصادرات والاستثمارات (ApexBrasil) فعالية للترويج للمنتجات البرازيلية الحلال في سوق دولة الإمارات في إطار مشروع “الحلال في البرازيل” (Halal do Brasil). وجمعت الفعالية، التي هدفت إلى زيادة مشاركة الشركات البرازيلية في سوق الحلال العالمي، مجموعة من قادة الأعمال من الدول العربية والبرازيل.

وحضر الفعالية التي تضمنت حفل عشاء، كبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين، بمن فيهم كارلوس غولارت، سكرتير تنظيم الزراعة والثروة الحيوانية لدى وزارة الزراعة البرازيلية، وسعادة إليانا زغيب، سفيرة البرازيل القائمة بالأعمال لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى رواد أعمال برازيليون وعرب. كما حضر حفل العشاء، ممثلون عن قطاع التمور في المملكة العربية السعودية وممثلي الشركات المصدرة للمنتجات والمشروبات البرازيلية إلى الدول العربية.

وتضمن الحفل الافتتاحي كلمات للعديد من المسؤولين التنفيذيين، بمن فيهم تاتيانا رييرا، مديرة عمليات مكتب الوكالة البرازيلية لترويج الصادرات والاستثمارات في دبي، التي أشارت إلى أن مشروع “الحلال في البرازيل” سيعزز من العمليات في مختلف أنحاء الشرق الأوسط والدول الإسلامية التي تطلب شهادة “حلال”. وقالت رييرا: ” نحتفل اليوم بتدشين خطوة جديدة نحو ترسيخ العلاقة القائمة ما بين الغرفة العربية البرازيلية والوكالة، حيث ستعزز هذه الشراكة من وجود المنتجات البرازيلية الحلال في دولة الإمارات.”

من جانبها، أكَّدت السفيرة إليانا زغيب على أن الفعالية أتاحت للشركات فرصة توسيع شبكة علاقاتها، بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمعرض “جلفود”، أكبر معرض في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى المنطقة. كما سلَّطت زغيب الضوء على قدرة البرازيل على تحقيق إنجازات مهمة خلال المعرض كمنتج ومصدر رئيسي للأغذية الحلال. وأضافت زغيب: “سيتيح هذا الحدث فرص كبيرة لقطاع الحلال، والذي بدوره سيضيف قيمة للمنتجات.”

وخلال الفعالية، أطلقت الرابطة البرازيلية للبروتين الحيواني كتاباً للشركات الساعية للحصول على شهادة “حلال”. وأشار ريكاردو سانتين، رئيس الرابطة إلى أن الكتاب يلقي الضوء على الإجراءات التي تتبعها الشركات والمراحل التي تمر بها للحصول على شهادات الحلال وتوسيع نشاطهم في الدول العربية.

وعلى الصعيد العالمي، تعتبر البرازيل المصدِّر الرئيسي للبروتين الحلال في العالم. ويتطلب اعتماد المنتجات الحلال سلسلة من الإجراءات وتهيئة الظروف الملائمة من قبل الشركات، واختتم أنطونيو جورجي كامارديلي، رئيس الرابطة البرازيلية للشركات المصنعة والمصدرة للحوم: “نحن على استعداد للمضي قدماً في مواجهة هذه التحديات”.

مشروع “الحلال في البرازيل”

وأكَّد تامر منصور، الأمين العام والمدير التنفيذي للغرفة التجارية العربية البرازيلية، أن مشروع “الحلال في البرازيل” يهدف إلى توسيع نطاق أعمال قطاع البروتين الحيواني في البرازيل، حيث قال: “يعد “الحلال في البرازيل” مشروعاً رائداً إذ يتيح إمكانية تدريب الشركات الراغبة في دخول سوق المنتجات الحلال، ويسلِّط الضوء على أهمية البرازيل في قطاع الأغذية الحلال. فالبرازيل لا تريد أن تقتصر أعمالها على البروتين فقط، حيث نهدف إلى أن تكون كافة منتجاتنا حاملة لشهادة “حلال”.”

من جهته، قدَّم إستيفاو كارفاليو، مستشار المشاريع الاستراتيجية لدى الغرفة التجارية العربية البرازيلية، شرح حول مراحل مشروع “الحلال في البرازيل”، حيث أوضح: “تشمل جهود المشروع تطوير وتبادل المعرفة حول شهادة “حلال”، بالإضافة إلى توفير التدريب وإدارة التجارة بالمنتجات الحلال، إلى جانب دعم الشركات في الحصول على اعتماد المنتج الحلال.”

نبذة عن مشروع “الحلال في البرازيل”

“الحلال في البرازيل” هو مشروع تابع للغرفة التجارية العربية البرازيلية بالشراكة مع الوكالة البرازيلية لترويج الصادرات والاستثمارات، حيث يهدف إلى تعزيز الحضور العالمي للمنتجات البرازيلية الحلال في السوق العالمي، وتعزيز ثقافة التصدير البرازيلية إلى الدول الإسلامية وغير الإسلامية من خلال مشروع يعمل على تعزيز الأعمال التجارية الدولية.