15 أبريل، 2024

أخبار من الامارات

كشفت عن تفاصيل لوحة توعوية ضخمة على شارع الاتحاد “الإمارات لحماية المستهلك” تطلق حملة “مسؤوليتنا.. حماية” برعاية مؤسسة “الإمارات للسحوبات”

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1مارس 2023  : أطلقت جمعية الامارات لحماية المستهلك اليوم الموافق 1 مارس 2023، مبادرة تحت شعار “مسؤوليتنا حماية”، وذلك بهدف المساهمة في نشر الوعي بحقوق المستهلك داخل الإمارات، وتنظيم علاقته مع التجار، بالإضافة إلى مكافحة الغش التجاري على اختلاف أساليبه وأنواعه، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعية في فندق جراند ميلينيوم دبي تحت رعاية “مؤسسة الإمارات للسحوبات” وبالتعاون مع شركة البراجيل للإدارة التسويقية، ولفيف من المسؤولين من المؤسسات الحكومية ومندوبي وسائل الإعلام المحلية.

وجاء تنظيم المؤتمر في إطار استراتيجية الجمعية التي تهدف إلى الكشف عن تفاصيل “اللوحة التوعوية” المرافقة للحملة، التي يصل طولها إلى 100 متر وارتفاعها 10 أمتار، وذلك بهدف دخولها موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية. تقع اللوحة على شارع الاتحاد بين إمارتي دبي والشارقة، ومن المقرر تدشينها في 1 مايو 2023 لدعم الحملة التوعوية والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من فئات المجتمع المحلي.

في كلمته الافتتاحية، أكد سعادة محمد خليفة المهيري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحماية المستهلك، أهمية حملة “مسؤوليتنا حماية” والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها وصولاً إلى كافة شرائح المجتمع. وقال: “استطاعت دولة الإمارات خلال السنوات الأخيرة تحقيق قفزات اقتصادية نوعية، جعلت منها محط أنظار العالم، ووجهة مهمة للمستثمرين ورواد الأعمال ومختلف العلامات التجارية العالمية، ومواكبة لهذه القفزات عملت الدولة على خلق بيئة آمنة للمستهلك، تضمن حقوقه وتعرف بواجباته أيضاً، كما حرصت على توفير كافة المعلومات الصحيحة الخاصة بمختلف أنواع السلع التي يشتريها المستهلك أو يستخدمها بالإضافة إلى حرصها على جودة الخدمات التي يتلقها في كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية”. وأضاف: “التزاماً منا بأهمية نشر الوعي وتثقيف المستهلك، جاء إطلاق حملة “مسؤوليتنا حماية” الرامية إلى تعزيز وعي المستهلك بحقوقه في اكتساب المعارف والمهارات المطلوبة لممارسة الاختيارات الواعية بين السلع والخدمات، وأن يكون مُدركاً لحقوق المُستهلك الأساسية ومسؤولياته وكيفية استخدامها، بالإضافة إلى حمايته من الغش التجاري على اختلاف أشكاله وأساليبه”.

ونوه المهيري إلى أن إطلاق اللوحة التوعوية جاء بهدف دعم الحملة وإيصال رسائل وأهداف جمعية الإمارات لحماية المستهلك إلى كافة شرائح المجتمع. وتابع: “يشرفنا إطلاق اللوحة التوعوية تحت شعار: “مسؤوليتنا حماية”؛ لحث الشركات على المساهمة في نشر وتعميق الوعي المجتمعي

بحقوق المستهلك”، مؤكداً اهتمام الجمعية بمواصلة حملات التوعية المختلفة دون الارتباط بمواسم أو مناسبات معينة، موضحاً في الوقت نفسه، أهداف الجمعية وغاياتها في حماية المستهلك وجهودها في محاربة الغش التجاري؛ وما قامت به الجمعية من أنشطة وإصدارات ونشرات تعريفية تصب في هذا الإطار.

ومن جهته قال بول شادر، رئيس قسم التسويق في مؤسسة الإمارات للسحوبات: “تنطلق رعاية مؤسسة الإمارات للسحوبات، لمبادرة “مسؤوليتنا حماية” من التزامنا كمؤسسة إماراتية تنعم بسمعة عالمية رائدة، بالشمولية والشفافية وأعلى المعايير الدولية في عملياتنا. وانطلاقاً من كوننا مؤسسة تستند إلى ممارسات المسؤولية الاجتماعية فإننا نفخر بأن نكون في طليعة الداعمين للمبادرات التي تجعل من مستقبل الأفراد والمجتمع ككل أفضل وأكثر إشراقاً. واستكمالاً لجهود المؤسسة المتنامية الهادفة إلى ترسيخ رؤيتها باعتبارها منارة للأمل بفضل قدرتها على تغيير حياة الفرد والمجتمع ككل وبناء نموذج اقتصادي مستدام، من خلال شعارنا “لغدٍ أفضل” الذي يعتبر القلب النابض لأنشطتنا المختلفة، إلى جانب برنامج المسؤولية الاجتماعية البارز الذي يهدف إلى إعادة تأهيل الشعاب المرجانية في سواحل دولة الإمارات. يسرني أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجمعية الإمارات لحماية المستهلك على ثقتها وإتاحتها هذه الفرصة الرائعة لنا لدعم هذه المبادرة الرائدة التي تتماشى مع قيمنا الأساسية وجوهر رؤيتنا، كوننا نتطلع دوماً إلى التعاون مع المؤسسات المختلفة من أجل تضافر الجهود معاً لإحداث تأثير إيجابي على مجتمعنا”.

وتوجه المهيري خلال المؤتمر بالشكر إلى وزارة الاقتصاد لما تقدمه من دعم للجمعية باعتبارها جمعية نفع عام؛ تسهم في تحقيق الأهداف التي تسعى الوزارة إلى تحقيقها؛ وعلى رأسها حماية الأسواق والمستهلك من أي غش أو تلاعب أو تزوير وكل ما من شأنه المساس بالأمن الاقتصادي، كما توجه بالشكر إلى مؤسسة الإمارات للسحوبات ممثلة بالمدير الشريك محمد بهروزيان العوضي على رعايتها للمؤتمر، بالإضافة إلى شركة البراجيل للإدارة التسويقية على جهودها في التسويق للحملة التوعوية، معتبراً أن ما تقوم به “مؤسسة الإمارات للسحوبات” و”البراجيل للإدارة التسويقية” يصب في إطار حماية المستهلك الذي يمثل عصب الاقتصاد.