5 فبراير، 2023

أخبار من الامارات

رئيس مجموعة الإعلام الصينية يهنئ العالم بمناسبة حلول السنة الجديدة 2023

 


يسعدني أن أتقدم لكم من بكين، بأجمل التهاني بحلول العام الجديد 2023، مع تمنياتي بأن يكون عاما مليئا بالآمال السعيدة!

شهد العام المنصرم 2022 الانعقاد الناجح للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني، الذي أعلن أن الحزب سيعزز على نحو شامل النهضة العظيمة للأمة الصينية من خلال التحديث الصيني النمط. وكانت مجموعة الإعلام الصينية، باعتبارها شاهدا ومسجلا لما يجري في العصر الجديد، قد قامت بتغطية مركزة وشاملة لهذا الحدث الكبير، كما أبدعت دفعة كبيرة من الأعمال المرئية تحكي قصصا جميلة حدثت خلال السنوات العشر الماضية من العصر الجديد، مما حظي بإشادة واسعة من متابعيها في الداخل والخارج.

كنا نسعى في العام المنصرم للإبداع والابتكار على أساس الجمع بين الفكر والفن والتكنولوجيا. وقامت مجموعتنا بتغطية رائعة لأولمبياد بكين الشتوية بالاستعانة بالتقنيات الحديثة والرائدة ومن خلال الدمج الكامل بين الروح الأولمبية والثقافة الصينية. وقد أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ بتغطية ونقل مجموعة الإعلام الصينية للفعاليات الأولمبية، معتبرا أنها حققت حجما ونجاحا غير مسبوقين.

كما أبدعت مجموعة الإعلام الصينية عددا من الأعمال الرائعة مثل ((الصين في الكلاسيكيات))، و((الصين في القصائد واللوحات الفنية))، للتعريف بالحضارة الصينية وتعزيز الحوار بين الحضارات الإنسانية.

ونظمت مجموعتنا حفلات فنية بمناسبة عيد الربيع وعيد منتصف الخريف ورأس السنة الجديدة وغيرها من الأعياد والمناسبات التقليدية، لتثير بذلك حماسة الناس خارج البلاد للتعرف على الثقافة الصينية.

كما نظمت مجموعة الإعلام الصينية سلسلة من المهرجانات والمعارض للأفلام والأعمال المرئية الصينية في العديد من الدول، سعيا لمد جسر يربط بين الحضارات والشعوب.

خلال العام الماضي، نظمنا أنشطة إعلامية ذات مواضيع متنوعة بما فيها المنتدى العالمي الأول للابتكار الإعلامي، والمنتدى الرفيع المستوى للتبادل الثقافي الصيني الأرجنتيني، ومنتدى التعاون الإعلامي الصيني العربي. كما واصلنا تطوير آلية التعاون الإقليمي لـ “الشراكة الإعلامية”، وتعمقت الصداقة مع نظرائنا من وسائل الإعلام الدولية من خلال التبادلات والتفاعلات. وبعد المؤتمر الوطني ال20 للحزب الشيوعي الصيني، ناقشنا مع أصدقاء من مختلف الدول المغزى الواقعي والأهمية العالمية للتحديث الصيني النمط من خلال 58 ندوة إعلامية تحت العنوان “مسيرة جديدة للصين والعالم”، والتي حظيت بدعم من أكثر من 2000 مؤسسة من وسائل الإعلام الدولية.

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ في مناسبات عديدة أن الصين تقف بثبات على جانب الحق وتقدم الحضارة الإنسانية، وتسعى للمساهمة بالحكمة الصينية والحلول الصينية لقضية السلام والتنمية للبشرية. يعد التأثير الإعلامي مؤشرا مهما لأداء وسائل الإعلام الدولية، أما الحقيقة، فهي حياة جميع وسائل الإعلام. في العام الماضي، قمنا بتحسين شبكة جمع الأخبار العالمية الخاصة بنا، وعملنا على تعزيز قدرة تغطية الأخبار العالمية الساخنة، وزيادة عدد اللغات للنشر من 44 إلى 68 لغة، تغطي 233 دولة ومنطقة حول العالم. وفي أثناء التغطيات حول الأزمة الأوكرانية، ووباء كوفيد-19 العالمي، وغيرهما من القضايا الدولية، نلتزم بالابتعاد عن التحيز والحرص على إظهار الحقيقة، وننقل للعالم مواقف الصين وحلولها الموضوعية والعادلة .

في العام الجديد، سنواصل العمل الجاد والمضي قدما بشجاعة، ونقدم الملامح الجديدة للصين في العصر الجديد للمجتمع الدولي من وجهات نظر متعددة. كما يصادف العام الجديد الذكرى العاشرة لمبادرة “الحزام والطريق”. سنستمر في تنمية الصداقات مع نظرائنا الإعلاميين، ودفع التبادلات والتعلم المتبادل بين الحضارات، وتأدية مهمة وسائل الإعلام لترسيخ القيم المشتركة للبشرية جمعاء وتعزيز بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

“الجبال والأنهار جميلة في ضوء الربيع، والزهور والأعشاب عطرة في نسيم الربيع.” مع خطى الربيع، أتمنى لكم سنة جديدة مليئة بالفرح والسعادة والصحة والطمأنينة! وشكرا!