5 فبراير، 2023

أخبار من الامارات

قدموا عملاً مسرحياً من أفكارهم على خشبة مدينة جميرا بمناسبة اليوم الوطني طلبة “راشد لأصحاب الهمم” يحتفون بالوطن بـ “روح الإمارات”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 نوفمبر 2022:  إبداعات خاصة قدمها طلبة مركز راشد لأصحاب الهمم احتفالاً باليوم الوطني الـ 51 لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث آثروا فيه تقديم عملاً مسرحياً متكاملاً من وحي أفكارهم وإبداعاتهم، حمل عنوان “روح الإمارات” قدموه على خشبة مسرح مدينة جميرا في دبي، بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد لاصحاب الهمم، ، ولفيف من الرعاة والداعمين و الشخصيات العامة، وأهالي طلبة المركز الذين تابعوا بكل شغف ما قدمه أبنائهم من أداء على الخشبة.

وتضمن الحفل الذي افتتح بالسلام الوطني الإماراتي، العديد من الفقرات التراثية والوطنية، فيما أقام الطلبة بالتعاون مع عدد من الجهات وشركاء مركز راشد لأصحاب الهمم، سوقاً متكاملة عرضت فيها مجموعة كبيرة من منتجات طللبة المركز ومشغولاتهم اليدوية التي تكشف عن ما يمتلكونه من مواهب وإبداعات خاصة.

وبهذه المناسبة، رفعت السيدة مريم عثمان تبريكاتها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظة الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وعبرت عن فخرها بالاتحاد الميمون الذي أرساه الوالد المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان، طيب الله ثراه. وقالت: “يمثل اليوم الوطني مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً، فيها نحتفي بما حققته الدولة من إنجازات حضارية وضعتها في صدارة المؤشرات الدولية، وجعلت منها نموذجاً يحتذى به في المنطقة والعالم”. وأضافت: “في هذا اليوم نستذكر جهود كل من ساهم في بناء الدولة وعطائهم، كما نجدد فيه الولاء للإمارات والوفاء لقيادتنا الرشيدة والالتفاف حول راية الوطن في مسيرة التقدم والإزدهار”.

وأشارت مريم عثمان إلى أن الإمارات ورغم التطور التنموي الشامل الذي حققته لم تغفل عن أصحاب الهمم. وقالت: “لطالما أبدت الإمارات اهتماماً خاصاً بأصحاب الهمم ومنحتهم المساحة التي يحتاجونها وسعت من خلال مجموعة القوانين التي سنتها إلى حماية أبناء هذه الشريحة وحقوقهم وكرامتهم الإنسانية ودافعت عن قضاياهم والتعريف بها، حتى أضحت الدولة بأكملها حاضنة لهم ولإبداعاتهم وصديقة لأصحاب الهمم، الذين يعتزون اليوم بالتعبير عن مدى محبتهم لها”.

وفي هذا الإطار، قدم طلبة المركز عملاً مسرحياً متكاملاً بعنوان “روح الإمارات” عبروا فيه بإمكانياتهم البسيطة والمتواضعة عن مدى محبتهم للإمارات، حيث تناول العمل المسرحي المستوحى من أفكارهم، حب الوطن وضرورة حمايته والدفاع عنه، وبينوا في العمل كيف عملت الإمارات على حمايتهم وصيانة حقوقهم وكرامتهم الإنسانية.

وتمثلت مفاجأة الحفل بحضور كل من صاحب الهمة علي حسين وصاحبة الهمة علياء وزميلتها إيما، والذين سبق لهم أن درسوا وتأهلوا في مركز راشد لأصحاب الهمم وتخرجوا منه، ونجحوا في الانخراط بسوق العمل ليصبحوا قوة منتجة، حيث تحدث الثلاثة عن تجربتهم العملية وما حققوه من نجاحات فيها، كما استعرضوا أيضاً رؤيتهم للعمل المسرحي الذي قدمه طلبة المركز، وأبدوا إعجابهم بالمسرحية وما حملته من رسائل وطنية مهمة.