27 نوفمبر، 2022

أخبار من الامارات

بدأت موسمها الزراعي في إمارة أبوظبي مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 880 شتلة لأشجار محلية معمرة

أطلقت مجموعة عمل الإمارات للبيئة برنامج “من أجل إماراتنا نزرع” في عام  2007. منذ ذلك الحين، تقوم المجموعة بزراعة الأشجار المحلية بنشاط في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. من خلال هذا البرنامج، نتمسك برؤية والدنا المؤسس – المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، و نقوم بدورنا في ضمان أن تمضي دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الأمام كما تصورها.

انطلق الموسم الزراعي للمجموعة في إمارة أبوظبي بالتعاون مع بلدية مدينة أبوظبي متمثلة في مركز بلدية الشهامة، حيث أجتمع يومي 21 و 22 أكتوبر في منطقة  غنتوت، كل من مسؤولي البلدية و مديري و موظفي موانئ أبوظبي و بنك دويتشه و بنك الخليج الدولي و شركه الخليج العربي للمصاعد لزراعة 880 شتلة من شجرة الغاف تحت مظلة برنامج “من أجل إماراتنا نزرع”.

 

و قالت السيدة حبيبة المرعشي عضو مؤسس و رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة في كلمتها: “مجموعة عمل الإمارات للبيئة عضو معتمد في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر و برنامج الأمم المتحدة للبيئة، و قد انضمت إلى برنامج ” ازرع من أجل الكوكب” الذي أطلقه برنامج الأمم المتحدة للبيئة في عام 2006 و في عام 2007 قدمناه كبرنامج عمل سنوي لتقديم مفهوم التشجير الحضري و تشجيع المشاركة النشطة لجميع قطاعات المجتمع. و قد بلغ إجمالي عدد الأشجار المحلية المعمرة التي قامت المجموعة بزرعتها حتى هذا التاريخ 2,109,785 ما يساهم في عزل 12,440.77 طن متري مكافيء من غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي سنويًا”.

 

و أضافت: “من أجل التخفيف من آثار تغير المناخ، تتحكم دولة الإمارات العربية المتحدة في الانبعاثات و تقليل حرق الغاز الطبيعي و زيادة كفاءة الطاقة و اتخاذ العديد من الخطوات الفعالة الأخرى. إن المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي بحلول عام 2050 هي بمثابة حملة وطنية لتحقيق صفرية الانبعاثات بحلول عام 2050، مما يجعل الإمارات أول دولة في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا تفعل ذلك”.

و قالت إن إجراء هذا الحدث المهم سيؤدي إلى النتائج المباشرة للعديد من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، و هي الهدف رقم 11: مدن و مجتمعات محلية مستدامة؛ الهدف رقم 12: الإستهلاك و الإنتاج المسؤولان؛ الهدف رقم 13: العمل المناخي و الهدف رقم 15: الحياة في البر و الهدف رقم 17: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.