29 سبتمبر، 2022

أخبار من الامارات

في اليوم العالمي للشباب 2022 مجموعة شلهوب تؤكد التزامها بمساندة وتشجيع مواهب الشباب في المنطقة

 

احتفاءً باليوم العالمي للشباب تؤكد مجموعة شلهوب على التزامها تجاه شباب دول المنطقة من خلال تعزيز جهود التوطين والتركيز على تنفيذ البرامج التي تستهدف توظيفهم. وتستثمر المجموعة جهودها من أجل دعم جيل الألفية والجيل زد، كونهما يمثلان اليوم نحو 78 في المئة من قوة العمل في الشركة من خلال عقد شراكات مبتكرة مع الجهات التعليمية الأكاديمية والبرامج التعليمية، وبرامج التدريب، والتدريب الداخلي.

وقال وسيم عيد، رئيس الموارد البشرية والثقافة في مجموعة شلهوب: الشباب هم المستقبل، وهم مصدر إلهام لنا لنطور من أنفسنا ونعزز من قيم الأعمال الريادية لدينا. إننا فخورين بتعيين 1710 موظفًا تقل أعمارهم عن 30 عامًا في العامين الماضيين ليبدؤوا مسيرتهم المهنية معنا. ونحن نتطلع باستمرار الى دعم مواهب الشباب وإثراءها وذلك من خلال الشراكات، فقد وقعت مجموعة شلهوب مذكرة تفاهم مع جامعة دار الحكمة مؤخراً؛ وذلك بهدف دعم المواهب المحلية الشابة في المملكة العربية السعودية. كما وعقدنا شراكة مع أكاديمية جيمس في دبي لتقديم فرص تدريب لطلاب المدارس من المرحلة الثانوية”.

وتشمل مبادرات مجموعة شلهوب الرئيسية الخاصة بالمواهب الشابة عقد شراكة مع العديد من المؤسسات الأكاديمية في المنطقة، لتشمل استضافة المحاضرات وتنفيذ ورش العمل بالإضافة إلى توفير فرص التدريب والإرشاد المهني للطلاب الراغبين في الانضمام إلى قطاع تجارة التجزئة. كما وساهمت مجموعة شلهوب في مبادرة “نعم للعمل” YES2WORK للطلاب من سن 15 حتى 21 عاماً، ، وذلك لتعزيز مهاراتهم واكسابهم خبرات مميزة، حيث تبنت المجموعة قانون العمل الاماراتي الجديد والذي يسمح للمراهقين الأكبر سنا من للطلبة من المواطنين والوافدين المقيمين من عمر 15 فما فوق، العمل وتلقي التدريب لدى منشآت العمل المعتمدة في الامارات.

ونظراً لأهمية البرامج التعليمية للخريجين والمتدربين لدى مجموعة شلهوب، وفرت المجموعة أكثر من 110 منح دراسية للمساهمة في تحسين الحياة المهنية لطلاب الجامعات، وذلك منذ العام 2014. كما وتدير المجموعة برنامج National Graduate في عامه الثاني، والذي تم اطلاقه لجذب وتطوير المواهب الجديدة للراغبين في العمل في قطاع تجارة التجزئة للعلامات الفاخرة في كافة أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت، بالإضافة إلى برنامج لخريجي الإدارة المالية الذين يرغبون في العمل في هذا القطاع.

واختتم عيد قائلاً: “كشركة بدأت في هذه المنطقة، نحن ندرك مسؤوليتنا اتجاه مجتمعنا واقتصادنا، ولذلك نسعى جاهدين للاستثمار في مواهب الشباب لدينا”.