2 ديسمبر، 2022

أخبار من الامارات

هل سبق لك أن تذوق الطعام الكوري؟

دبي : الطعام الكوري غير معروف بشكل واسع. هذا هو الأكثر إثارة للدهشة بالنظر إلى حقيقة أنه وفقًا لمسح تم إجراؤه في عام 2019 ، اعتبر 35٪ و 27.5٪ من المشاركين على التوالي أن الدراما الكورية والكي-بوب يحظيان بشعبية كبيرة داخل الدولة.

لذلك يبدو أن الثقافة الكورية ككل تجذب الناس بشدة ، ولكن عندما نحاول العثور على مطعم كوري جيد في دبي ، لا يبدو أن هناك الكثير وهو أمر غير اعتيادي في مدينة عالمية مثل دبي.

حاورنا العديد من الإماراتيين وسألناهم عن رأيهم في الطعام الكوري. كانت لدينا بعض الإجابات المدهشة للغاية مثل: “أوه نعم ، أنا أحب السوشي!”. إجابة أشعرتنا بخيبة أمل ومن هنا بدأت حملة LoveYourselfKorea #

التي تركز على  الطعام الكوري في محاولة لتعريف الناس في دبي على نوع من الطعام اللذيذ والصحي والذي لديه الكثير ليقدمه!

وبهذه المناسبة، أقيم حفل افتتاح الحملة يوم الأربعاء 12 يوليو في مطعم ذا فارم البراري، والذي يطلق أيضًا قائمة طعام كورية بمساعدة الشيف ماي ، التي قدمت من كوريا الجنوبية للمساعدة في تعلّم صناعة الأطباق التقليدية.

وبحضور معالي القنصل العام لجمهورية كوريا السيد مون بيونج جون

على الرغم من انتشار الطعام الكوري بشكل خاص بعد جائحة كورونا، فقد أصبح أكثر شهرة في جميع أنحاء العالم لفوائده الصحية ، إلا أنه لا يزال بحاجة إلى التعريف به أكثر في الإمارات العربية المتحدة.

فيما يلي قائمة لبعض المأكولات الكورية المميزة:

⁃ الجينسنغ الكوري لتقوية جهاز المناعة والمساعدة في محاربة الإجهاد والأمراض.

⁃ الكيمتشي ، وهو الطعام الوطني لكوريا الجنوبية ، عبارة على طبق خضار مخلل حار ، له تاريخ غني في كوريا الجنوبية يعود إلى أكثر من ألفي عام.

الغني بألياف البروبيوتيك المهم لتحسين صحة القلب عن طريق تقليل الكوليسترول والالتهابات.

تشير الدراسات إلى أن الكيمتشي يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة بتصلب الشرايين من خلال خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات وخفض الكوليسترول. في هذا الصدد، أصبح صنع الكيمتشي رسميًا عنصرًا تراثيًا وطنيًا.

⁃ انتشار الطعام الكوري بشكل كبير على شبكة الإنترنت لتحدي المعكرونة الحارة، وما زلنا في بداية توعية الناس بالمطبخ الكوري.

جميع هذه الأسباب وجيهة لتجعلك من محبي الأكل الكوري أو على الأقل تذوقه لتتعرّف عليه.

وهو حال ضيوف اللذين استمتعوا بالحفل وتذوق الأطباق المختلفة بالإضافة إلى مشاركة الشيف ماي في دروس الطهي واعداد فطائر الكيمتشي.

 

نتطلع إلى زيادة شعبية هذه الأطباق المدهشة التي نعتز بها منذ العديد من الأجيال في كوريا والتي نريد الآن مشاركتها مع العالم.