29 سبتمبر، 2022

أخبار من الامارات

الحاصل على ثلاث أرقام قياسية عالمية من موسوعة غينيس المستكشف كابتن هاميش هاردينغ المقيم في دولة الإمارات العربية ينطلق في مغامرة إلى الفضاء

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 1 يونيو 2022 | يستمر هاميش هاردينغ، رئيس مجلس إدارة شركة أكشن أفييشن والمقيم في دبي منذ سنوات طويلة، في رحلته الاستكشافية حول كوكب الأرض وفي الفضاء، وذلك يوم السبت 4 يونيو 2022 ، عند مشاركته في الرحلة NS-21 التابعة لشركة “بلو أوريجين”، وهي خامس رحلة مأهولة إلى الفضاء تنظمها الشركة. وتأتي هذه الرحلة إلى الفضاء في أعقاب نجاح هاردينغ في تحقيق عدد من الأرقام القياسية في مجال الاستكشاف، بما في ذلك أطول مدة تم قضاؤها في عمق المحيط وأيضًا أطول مسافة تم قطعها في عمق المحيط، وذلك عند وصوله إلى عمق منطقة تشالنجر ديب بخندق ماريانا في غواصة تتسع لشخصين على عمق 36000 قدم (11000 متر). كما قاد الكابتن هاردينغ أيضًا مهمة One More Orbit التي حققت الرقم القياسي لأسرع طواف بالطائرة بين القطبين الشمالي والجنوبي على متن طائرة  Gulfstream G650ER خلال 46 ساعة 40 دقيقة.

ويعتبر هاردينغ من الشخصيات البارزة في العمل الخيري وفي مجال الاستكشاف، وهو رئيس منطقة الشرق الأوسط في نادي المستكشفين The Explorers Club، الجمعية الدولية التي تأسست في نيويورك عام 1904 لتكرس جهودها للنهوض بالاستكشاف الميداني والبحث العلمي. وقد أسس مؤخرًا مؤسسة One More Orbit لإلهام ورعاية الأجيال الجديدة من المستكشفين من خلال التوعية التعليمية في العلوم والتكنولوجيا والفنون والهندسة والرياضيات.

وسوف يكون هاردينغ ضمن طاقم من 6 ركاب، في الرحلة المأهولة الخامسة التي تنظمها “بلو أوريجين” ضمن برنامجها نيو شيبرد. كما تشارك في الرحلة كاتيا إتشاساريتا كأول امرأة مولودة في المكسيك وأصغر أمريكية تنطلق إلى الفضاء، ومستكشف البحار الشهير فيكتور فيسكوفو، الذي شارك هاردينغ في رحلة على متن غواصة الغمر العميق DSV Limiting Factor إلى أعمق بقعة في المحيط في مارس 2021.

 

وكان جيف بيزوس قد أسس شركة “بلو أوريجين” بهدف تمكين مستقبل واعد لملايين البشر ولاستغلال مقدرات الفضاء لصالح الأرض. فمن أجل الحفاظ على كوكب الأرض، تؤمن “بلو أوريجين” أن على البشرية أن تتوسع في الفضاء وتستكشفه للعثور على طاقة وموارد جديدة، إضافة إلى نقل الصناعات الثقيلة إلى الفضاء. وتستخدم الشركة في رحلاتها مركبات إطلاق قابلة لإعادة الاستخدام تعمل بوقود الأكسجين السائل والهيدروجين؛ ولا ينتج عن الاحتراق في محركات “نيو شيبرد” سوى بخار الماء ولا توجد أي انبعاثات للكربون.

وخلال الرحلة، سيحمل هاردينغ بطاقة بريدية إلى الفضاء للتعريف بمؤسسة نادي المستقبل Club for the Future، مؤسسة التوعية العلمية والتكنولوجية التابعة لشركة “بلو أوريجين”. وتتمثل مهمة هذه المؤسسة في إلهام أجيال المستقبل وتشجيعهم على خوض غمار العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمساهمة في صياغة مستقبل الحياة في الفضاء. وفي إطار نهج يركز على الفضاء، تتم دعوة الطلاب للكتابة أو الرسم بهدف التعبير عن رؤيتهم لحياة المستقبل في الفضاء على بطاقة بريدية يجري إطلاقها إلى الفضاء بواسطة برنامج “نيو شيبرد” ومن ثم إعادتها إلى صاحبها وعليها خاتم يحمل عبارة “خاضت رحلة إلى الفضاء”.

وعن مشاركته، قال هاميش هاردينغ، رئيس مجلس إدارة شركة أكشن أفييشن: “عندما أنجزت مهمتي في العام الماضي للوصول إلى أعمق نقطة في قاع المحيط بحثًا عن أنواع جديدة من الكائنات وآثار لتلوث من صنع البشر، سألني كثير عن خطوتي التالية. وبصفتي مستكشفًا ومغامرًا، كنت أحلم دوماً بالفضاء. وأنا سعيد بإقامتي منذ فترة طويلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما أقوم به يتوافق إلى حد كبير مع طموحات والتزام دولة الامارات بالاستكشاف والعلوم. كما أن أفكار شركة “بلو أوريجين” والتزام مؤسسة نادي المستقبل تجاه التعليم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، تتماشى مع أهدافي وطموحاتي بصفتي رئيس منطقة الشرق الأوسط في نادي المستكشفين The Explorers Club ومؤسس ون أوربت One More Orbit”.

وأضاف: ” تشكل رحلة NS-21 من تنظيم شركة “بلو أوريجين” فرصة لي وزملائي لخوض تجربة جديدة واستثنائية لاستكشاف الفضاء الخارجي، كما أنها تتيح للعلماء والطلاب والشركات الاستفادة من أبحاث الفضاء التي تساعد في تغيير مستقبلنا للأفضل. وأنا فخور بتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في هذه المهمة”.

جدير بالذكر أن رحلة NS-21 من تنظيم شركة “بلو أوريجين” سوف تقلع من منطقة غرب تكساس في الولايات المتحدة يوم السبت 4 يونيو 2022. وقد صمم نظام الصواريخ الذاتية القابلة لإعادة الاستخدام، والتي يبلغ طولها 60 قدمًا، لتلائم الأسلوب دون المداري للطيران البشري، ويمكنها حمل ستة رواد فضاء. وتنطلق الكبسولة والمعزز عمودياً قبل الانفصال على ارتفاع 250 ألف قدم (76 كيلومترًا) وتستمر في الصعود إلى الفضاء لتصل إلى 350 ألف قدم (106 كيلومترات). وسوف يجتاز الرواد خط كارمان (100 كيلومتر)، وهو الحد المعترف به دوليًا للفضاء حيث تكون بداية انعدام الوزن. وسوف تكون هذه الرحلة الحادية والعشرين لبرنامج نيو شيبرد، وخامس رحلاته المأهولة.

ويحمل هاردينغ عدة أرقام قياسية عالمية بما في ذلك أسرع طواف بالطائرة بين القطبين الشمالي والجنوبي على متن طائرة  Gulfstream G650ER خلال مهمته One More Orbit. كما حطم أيضًا رقمين قياسيين عالميين في رحلته على متن غواصة الغمر العميق DSV Limiting Factor عند وصوله إلى عمق منطقة تشالنجر ديب، وهما أطول مسافة تم قطعها في عمق المحيط (4.6 كم) وأطول مدة تم قضاؤها في عمق المحيط (4 ساعات و 15 دقيقة).