28 يونيو، 2022

أخبار من الامارات

100 طن خضار وفواكه يتم توريدها من 95 مزرعة وشركة لصالح تعاونية الاتحاد يومياً لسد احتياجات المستهلكين مزارع تعاونية الاتحاد تنتج حالياً 20 صنفاً من الخضروات الورقية وتغطي 30% من استهلاك أفرعها

الإمارات العربية المتحدة، إمارة دبي:  أكد السيد يعقوب البلوشي مدير إدارة تجارة الأغذية الطازجة في تعاونية الاتحاد أن التعاونية تحرص على توفير أجود أنواع الخضروات والفواكه بأسعار تنافسية للمستهلكين، حيث يتم يومياً توريد 100 طن من الخضروات والفواكه للتعاونية منها 60 طن خضار و40 طن فواكه من الموردين الذين تتعامل معهم، مشيراً إلى أن التعاونية تتعاقد مع الموردين ضمن شروط وإجراءات مقننة.

وأشار البلوشي إلى أن تعاونية الاتحاد لديها مزارع عضوية خاصة بها تنتج حالياً حوالي 20 صنفاً من الخضروات الورقية والتي تغطي 30% من استهلاك أفرع التعاونية، مشيراً إلى أنه جاري العمل حاليا على دراسة امكانية انتاج الخضار المثمرة في نفس المشروع أو أي مشروع آخر في الفروع المستقبلية للتعاونية، حيث أن هذه المزرعة تمثل جانباً تثقيفياً لزوار التعاونية من مختلف الأعمار لا سيما طلبة المدارس، وتبين طريقة الزراعة المائية الصحيحة.

ولفت بأن التعاونية تحرص منذ عقود على دعم المنتجات المحلية بجميع أنواعها وأصنافها ودعم المزارعين الإماراتيين بشكل مستمر عبر تقديم تسهيلات كبيرة للمزارع الإماراتية لتشجيع الزراعة المستدامة، إلى جانب الإسهام في بناء أمن غذائي مستدام، مشيراً إلى أن عدد المزارع (الموردين) التي تتعامل معها التعاونية في عام 2022 يبلغ 95 مزرعة منها 42 شركة محلية و9 مزارع تقليدية و28 مزرعة عضوية، و16 مزرعة مائية.

وأضاف أن التعاونية تستورد أصناف جديدة من الخضراوات والفواكه بشكل مباشر من العديد من الدول لضمان توفر المنتجات لسد احتياجات المتسوقين، إذ أن هذه الأصناف الجديدة تستورد من دول القوقاز (أذربيجان، كازاخستان، أوزبكستان، طاجيكستان) بالجودة العالية والأسعار التنافسية والتي يتم نقلها عن طريق الجو.

وبين بأن التعاونية تعمل دوماً مع الشركات المحلية ومن خلال المعارض المتخصصة للخضار والفواكه في البحث عن المصادر الجديدة للمنتجات العالمية وتنوعها، لافتاً إلى أن التعاونية تعمل باستمرار أيضاً مع المزارعين في المزارع الإماراتية التي تتعاقد معها على استدامة الانتاج لفترات أطول على مدار العام، واستخدام الأساليب الزراعية الجديدة مثل الزراعة السمكية والزراعة الهوائية بالإضافة إلى الزراعة العضوية والمائية المتوفرة حالياً.

وأكد أن الزيارات مستمرة ومتواصلة للشركات الموردة للتعاونية والمزارع الإماراتية بشكل دوري وأسبوعي للتأكد من الالتزام بالمعايير والمقاييس الصحية للأغذية من حيث التخزين والتعبئة والنقل حسب شروط ومعايير الجهات التشريعية والرقابية في الدولة، للتأكد من التزمها باستخدام العناصر والمكونات والأسمدة والمبيدات الموصي بها بالشكل الصحيح.