4 أكتوبر، 2022

أخبار من الامارات

بث مباشر لعملية استئصال ورم عضلي أملس حميد بنجاح من مستشفى دبي لندن إلى قاعات مؤتمر إندو دبي

مارس 2022، دبي، الإمارات العربية المتحدة: استضاف مؤتمر إندو دبي، الفعالية العلمية الرائدة في مجال الجراحة النسائية والتوليد، أكثر من 900 خبير وطبيب من اختصاصات متعددة شملت طب النساء والتوليد، والجراحة العامة، وأمراض الغدد الصماء، والطب الباطني، إلى جانب مسؤولين إداريين ومشرعين في قطاع الصحة من مختلف أنحاء العالم. ويستمر المؤتمر، الذي يُقام بتنظيم أكاديمية إم آي إس وبدعم من هيئة الصحة بدبي، على مدار ثلاثة أيام في دبي لمناقشة أحدث الممارسات الطبية المتوفرة في القطاع وأفضلها. كما شهد الحدث الاستثنائي بثاً مباشراً لعملية استئصال ورم عضلي أملس حميد بوزن 500 جرام من رحم سيدة بعمر 37 عاماً، باستخدام الحد الأدنى من التدخل الجراحي، أجراها الطبيب راجيش ديفاسي، الاختصاصي الرائد عالمياً في جراحات الأورام العضلية، في مستشفى دبي لندن.

وكانت المريضة، المقيمة في دبي، تعاني أعراضاً متعددة تضمنت النزف الشديد الذي أدى إلى إصابتها بالوهن وفقر الدم لمدة عشر سنوات. كما كان الورم العضلي الأملس في موقع حساس للغاية، بما يحمل مخاطرةً كبيرةً بحدوث النزف أو الحاجة إلى استئصال كامل الرحم. وتمكّن الطبيب ديفاسي، عن طريق إجراء جراحة تنظيرية قليلة التداخل وبمساعدة فريقه المؤهل، من استئصال الورم بنجاح في أقل من ساعة، ما سمح بتخريج المريضة من المستشفى في اليوم ذاته، ومساعدتها على استعادة عافيتها بشكل أسرع، والأهم من كل ذلك الحفاظ على الرحم وقدرة المريضة على الإنجاب.

ويشكل البث المباشر للعملية الجراحية جزءاً من باقة واسعة من العروض في المؤتمر، والتي تجمع بين الأطباء الواعدين والخبراء الممارسين للجراحات التنظيرية، بهدف التواصل ومشاركة المعارف والاستفادة من خبرات قادة الرأي البارزين في المجال، مثل البروفيسور أرنود فاتيز، مؤسس مؤتمر إندو دبي ورئيس قسم أمراض النساء والتوليد في مستشفى لطيفة؛ والطبيبة منى تهلك، رئيسة اللجنة العلمية لمؤتمر إندو دبي والمديرة التنفيذية لمستشفى لطيفة؛ والبروفيسور ريفاز بوتشوريشفيلي، رئيس مؤتمر إندو دبي واستشاري أمراض النساء والتوليد في مستشفى إستين الجامعي ومدير المركز الدولي للجراحة التنظيرية في كليرمونت، فرنسا. وبهدف تصميم برنامج غني ومتنوع وفريد يركز على تحسين معايير الجراحة قليلة التداخل في المنطقة، يجتمع في مؤتمر إندو دبي ولأول مرة على الإطلاق كلّ من الطبيب ديفاسي، رئيس قسم أمراض النساء والتوليد ومركز التميز في طب الأورام والجراحة قليلة التداخل لدى مستشفى دبي لندن؛ والبروفيسور رودي ليون دي فيلدي، مدير الجمعية الأوروبية لجراحة المناظير النسائية ومدير مستشفى أولدنبورج الجامعي لأمراض النساء في ألمانيا، واللذان تشاركا في تأسيس اللقاء الدولي للجراحات النسائية المتقدمة قليلة التداخل، الفعالية التعليمية الرائدة في هذا المجال منذ 12 عاماً.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الطبيب ديفاسي: “نود الاستفادة من فرصة مشاركتنا في مؤتمر إندو دبي، الذي يجمع ألمع العقول في المجال، بالتزامن مع مرور شهر المرأة العالمي، في التوعية بالأورام العضلية الملساء في الرحم كحالة مرضية شديدة الشيوع بين النساء، تحتاج في 50 إلى 60% من الحالات إلى التدخل الطبي. كما تحتل جراحات استئصال هذه الأورام المرتبة الثانية بعد جراحات الثدي من حيث معدل الشيوع، لذا فمن المهم جداً تشخيص الإصابة بهذه الأورام داخل الرحم أو خارجه في مرحلة مبكرة. وينبغي ألا تشعر النساء بالخوف من هذا العلاج، إذ أحرزنا تقدماً كبيراً نحو تبسيطها بأكبر قدر ممكن. وأصبحت الجراحات قليلة التداخل واسعة الانتشار والاستخدام في الحالات الأكثر تعقيداً، ويمكن إجراؤها بدقة عالية مع المحافظة التامة على الرحم”.

وسبق للطبيب ديفاسي إجراء أكثر من 38 ألف جراحة تنظيرية، تتضمن استئصال ورم ضخم بوزن 4.7 كيلوجرام من رحم مريضة في مستشفى دبي لندن. ويمكن اعتبار هذا الورم من أضخم الأورام المسجلة طبياً على مستوى العالم، إذ تتراوح أوزان بعض أضخم الأورام العضلية الملساء بين 3.4 و3.5 كيلوجرام فقط.

وعلى الرغم من أن الأورام العضلية الملساء لا تهدد حياة المريضة، فإنها تؤثر سلباً على جودة الحياة ونوعيتها بشكل كبير. ولذلك ينبغي على السيدات الحصول على المشورة الطبية العاجلة عند معاناتهن أعراضاً مثل الألم الحوضي المزمن، أو النزف الطمثي الغزير الذي قد يؤدي إلى فقر الدم، أو الشعور بضغط على المثانة يسبب تبولاً متكرراً أو صعوبة في إفراغها.

ومن جانبه، قال السيد بهارات راتشوار، المدير التنفيذي لمجموعة مستشفى دبي لندن: “يسرنا تقديم كامل دعمنا لإقامة مثل هذا المؤتمر، الذي يتيح لأطبائنا مشاركة معارفهم وخبراتهم والاطلاع على أحدث التطورات في العلوم الطبية، بهدف الارتقاء بمستوى القطاع بشكل عام. وينسجم ذلك تماماً مع التزام المستشفى بتقديم أفضل رعاية ممكنة في بيئة صحية مخصصة، وتوفير أكثر عمليات الاستشفاء والتعافي راحة وسرعة لمرضانا”.