26 يونيو، 2022

أخبار من الامارات

بيترهانسيل يستمر في الطليعة وسوندرلاند يتألق في رالي أبوظبي الصحراوي

برعاية حمدان بن زايد

  • العطية ووالكنر الأسرع في مرحلة تويوتا الفطيم

أبوظبي في 8 مارس 2022:

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، يقام رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الحادية والثلاثين خلال الفترة من 5 – 10 مارس الحالي.

تصدر اسمان مألوفان رالي أبوظبي الصحراوي بعد ثالث يوم من المنافسة الشديدة بين أفضل السائقين والدراجين في العالم وسط كثبان الظفرة المذهلة.

وسيصبح الفرنسي ستيفان بيترهانسل بسيارة (أودي آر أس كيو إي – ترون)   السائق الأكثر نجاحاً في تاريخ الرالي في نسخته الحادية والثلاثين إذا استمر حتى النهاية وحقق فوزه السابع بلقب السيارات، وقام بيترهانسيل اليوم بتوسعة تقدمه الإجمالي إلى 30 دقيقة و 17 ثانية عن التشيكي مارتن بروكوب الفائز عام 2018 بسيارة فورد رابتور.

ومع تباطؤ البولندي ياكوب برزيغونسكي 55 دقيقة أخرى حل في المركز الثالث بسيارة ميني جون كوبر وركس باجي.

ومع ذلك، لن يأخذ السائق الفرنسي مسألة الفوز كأمر مسلم به، خاصة بعد أن علم أن السعودي يزيد الراجحي قد خرج من المنافسة عندما توقفت سيارته تويوتا هايلوكس بشكل مفاجئ بالقرب من نهاية المرحلة، بينما كان متأخراً 11 دقيقة في المركز الثاني.

وسجل البطل المدافع عن اللقب القطري ناصر العطية بسيارة تويوتا هايلوكس أسرع زمن في مرحلة تويوتا الفطيم 2 ومسافتها 270 كم، وكان بطل العالم للراليات تسع مرات سيباستيان لوب خلف العطية على بعد 5 دقائق و 16 ثانية بسيارته برودرايف هانتر.

ونشبت منافسة حامية بين العطية ولوب لليوم الثاني على التوالي لحصد نقاط بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، وذلك بعد أن انتهت بالفعل مشاكل اليوم الافتتاحي التي كلفتهما 20 ساعة وساعتين على التوالي.

وسجل بيترهانسيل أول فوز له في الرالي على عجلتين في عام 1996، ويبدو راضياً عن احراز ثالث أسرع زمن اليوم، فهو يعرف التضاريس تقريباً مثل الدراج سام سوندرلاند الذي عاش في الإمارات العربية المتحدة لمدة عشر سنوات ويتصدر ترتيب الدراجات.

وبينما فاز حامل اللقب ماتياس والكنر بمرحلة تويوتا الفطيم بدراجة كيه تي إم، حقق سوندرلاند ثاني أسرع زمن بدراجة غاز غاز مما منحه دفعة كبيرة نحو احراز لقبه الثالث لرالي أبوظبي الصحراوي لفئة الدراجات النارية، مع تبقي مرحلتين فقط من الرالي.

وفي الترتيب الإجمالي يتقدم سوندرلاند 4 دقائق و 24 ثانية على ماتياس والكنر، يليهما بفارق 4 ثوان الارجنتيني كيفن بينافيدس في المركز الثالث.

ويواصل الدراج الإماراتي عبد العزيز أهلي الهيمنة على فئة الكوادس بدراجة ياماها رابتور. وأنهى المدافع عن لقب الكوادس مرحلة اليوم بفارق ساعة واحدة و 36 دقيقة و 59 ثانية عن السلوفاكي جوراي فارجا.

وقال بيترهانسيل “كان اليوم جيداً. وقدنا سيارتنا عبر الكثبان الرملية بسلاسة، وتجاوزنا يزيد الراجحي هذا الصباح. لقد ضغطنا أكثر بعد ظهر اليوم لأن السيارة كانت جيدة ولم تكن حرارتها مرتفعة. وتعلمنا الكثير عن السيارة في المرحلتين الماضيتين، سنبذل قصارى جهدنا سعياً لتحقيق الفوز”.

وقال سوندرلاند بعد وصوله إلى نهاية المرحلة “لقد كان يوماً جيداً آخر بالنسبة لي. ان الطقس حار حقاً في الصحراء، كما كان الجو عاصفاً جداً وبالتالي كان من الصعب رؤية آثار عجلات الدراجات على الرمال “.

وحين اجتازت مركبات المتنافسين خلال مرحلة اليوم مسارات وعرة أخرى عبر صحراء الظفرة، كانت مركبات الإسعاف الوطني وطواقمها المجهزة بكافة المستلزمات الطبية اللازمة على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة للمتسابقين في حالات الطوارئ.

وقال أحمد الهاجري، الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني “يسعدنا دائما أن نكون جزءًا من رالي أبوظبي الصحراوي. أولويتنا هي تأمين سلامة جميع المتنافسين وسط التحديات والظروف المختلفة للسباق، ونؤكد بأننا على أتم الجاهزية لتقديم أعلى مستوى من الخدمات الطبية الطارئة، حال الحاجة إليها. ونتمنى لجميع المتسابقين كل التوفيق ونتطلع إلى مواصلة شراكتنا مع منظمة الإمارات لرياضة السيارات والعمل معا لإنجاح هذا الحدث المتميز على مستوى الدولة والمنطقة في رياضة السيارات والدراجات النارية”.

ويحظى رالي أبوظبي الصحراوي بدعم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ووزارة الدفاع، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أدنوك للتوزيع، وحلبة مرسى ياس، وجزيرة ياس، وطيران أبوظبي، والاسعاف الوطني، وتويوتا الفطيم، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وبلدية منطقة الظفرة، ومياه العين، وقناة أبوظبي الرياضية، والدفاع المدني، و(تدوير) مركز أبوظبي لإدارة النفايات.

لمزيد من المعلومات حول بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، يرجى زيارة الموقع الرسمي www.worldrallyraidchampionship.com