3 أكتوبر، 2022

أخبار من الامارات

تحديات قوية في رالي أبوظبي الصحراوي مع دخوله عصر جديد في بطولة العالم للراليات الصحراوية الجديدة

برعاية حمدان بن زايد ..

  • تويوتا الفطيم تسعى للشراكة مع منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية لانشاء أحداث ومشاريع رياضة سيارات جديدة

 أبوظبي في  3 مارس

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ينطلق رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الحادية والثلاثين خلال الفترة من 5 – 10 مارس المقبل.

ويتمتع رالي أبوظبي الصحراوي بتاريح حافل في صنع وإحباط طموحات الفوز باللقب العالمي، وستكون توقعات الفوز أعلى عند انطلاق الحدث ودخوله عصر جديد من الراليات الصحراوية في عطلة نهاية الأسبوع.

وبوصول بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة الجديدة إلى العاصمة الاماراتية، فانها تجلب معها آمالاً كبيرة لمستقبل رالي أبوظبي الصحراوي، وتنظيم رياضة السيارات التي ستشهد تعامل المتنافسين مع أصعب ظروف التضاريس والقيادة على وجه الأرض.

ويحظى الفوز في أبوظبي دائماً بتقدير كبير ترافقه قيمة اضافية هذه المرة حيث يتنافس نخبة من أبرع السائقين والدراجين في العالم في الجولة الثانية من البطولة لنيل مزايا فريدة ليصبحوا أول أبطال في بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة.

ويضفي كل ذلك فصل جديد مدهش لعمليات منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية، الهيئة المنظمة للرالي، التي تتطلع للاعتماد على شراكة الفطيم تويوتا راعي السيارات الرسمي لرالي أبوظبي الصحراوي، ودشنت هذه الشراكة العام الماضي.

وزوَّدت شركة الفطيم تويوتا منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية بأسطول من السيارات لاستخدامها من قبل المسؤولين والمراقبين وكبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام خلال مجريات النسخة الحادية والثلاثين من الرالي التي ستنطلق رسميا السبت المقبل.

وقال آندي بارات، المدير التنفيذي لشركة تويوتا ولكزس في شركة الفطيم “نحن متحمسون لشراكتنا مع منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية ونرغب بالعمل عن كثب لتطوير أحداث ومشاريع جديدة معاً”.

“وبصفتها علامة تجارية مرادفة للأداء والقدرة على اجتياز الطرق الوعرة، أثبتت تويوتا أن لديها ما يلزم للمنافسة على أعلى مستوى في رياضة السيارات في أقسى الظروف وأكثرها تحدياً في العالم، ونتطلع إلى دعم هذا الحدث باعتباره حدثاً موثوقاً به بسيارات دفع رباعي عالية الجودة”.

“ان الهدف الكلي للرالي هو جذب ورعاية جيل جديد من المواهب الشابة من أجل تعزيز أسس رياضة السيارات في الإمارات العربية المتحدة في المستقبل”.

وقال خالد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية “يسعدنا تشكيل شراكة مدهشة مع تويوتا الفطيم التي تجلب قدراً كبيراً من النشاط والخبرة والالتزام للرالي ولاستراتيجيتنا لتطوير رياضة السيارات في الإمارات العربية المتحدة. ويمكننا تحقيق الكثير معاً ”

واستخدم سيارات تويوتا ثلاثة من أربعة أفضل المراكز في رالي أبوظبي الصحراوي 2021، وبعد أربعة أشهر، يعود سائقين اثنين من ثلاثة سائقين تويوتا هايلوكس للمنافسة، حيث يدافع القطري ناصر العطية عن لقبه وتصدره المبكر للبطولة، كما يتطلع السعودي يزيد الراجحي لتحقيق أول انتصار له في هذا الحدث.

كما يعود للمنافسة سائقان آخران ونجم صاعد في بطولة العالم للدراجات النارية توّج بطلا لرالي أبوظبي الصحراوي في نوفمبر الماضي.

وعادت الاسبانية كريستينا جوتيريز على متن سيارة أوفردرايف أو تي 3 سعياً لاحراز تقدم أفضل من المركز الثاني الذي حققته في رالي العام الماضي وكان كافيا لانتزاع لقب العالم لمجموعة تي 3 بروتوتيب للسيارات الخفيفة الوزن.

وحقق الأمريكي أوستن جونز لقب مجموعة تي 4، ويعود على متن سيارة كان أم مافيريك سعياً لتعزيز مركزه في بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة.

وفي هذه الأثناء، ارتقى البولندي كونراد دابروفسكي، نجل سائق الراليات ماريك دابروفسكي بطل العالم ثلاث مرات، للانضمام الى مجموعة رالي 2 بعد احرازه المركز الخامس للترتيب الاجمالي في فئة الدراجات النارية العام الماضي ليحرز لقب العالم للناشئين من الاتحاد الدولي للسيارات..

ويحظى رالي أبوظبي الصحراوي بدعم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ووزارة الدفاع، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أدنوك للتوزيع، وحلبة مرسى ياس، وجزيرة ياس، وطيران أبوظبي، والاسعاف الوطني، وتويوتا الفطيم، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وبلدية منطقة الظفرة، ومياه العين، وقناة أبوظبي الرياضية، والدفاع المدني، و(تدوير) مركز أبوظبي لإدارة النفايات.