23 مايو، 2022

أخبار من الامارات

ارتفاع عدد الليالي الفندقية للسياح القادمين من دولة الإمارات في سويسرا بنسبة 20.8٪ مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة

  • تم تسجيل أكثر من 227،482 إقامة فندقية بين شهري يوليو وديسمبر 2021 مقارنة بـ 188،384 إقامة فندقية خلال نفس الفترة من عام 2019، كما ارتفع عدد الوافدين إلى الإمارات بنسبة 14٪ ليصل إلى 85،632 بعدما كان 75،084 وافد
  • هيئة السياحة السويسرية تطلق حملة صيف سويسرا 2022 المستدام Swisstainable

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 02 مارس 2022: تجاوز عدد المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين قاموا بقضاء ليالي فندقية في سويسرا مستويات ما قبل الجائحة وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن هيئة السياحة السويسرية، حيث ارتفع عدد الليالي الفندقية المسجلة بنسبة 20.8٪ من 188384 إلى 227482 ليلة فندقية بين شهري يوليو وديسمبر 2021 بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2019، كما ارتفع عدد الوافدين إلى دولة الإمارات بنسبة 14٪ من 75.084 وافد في عام 2019 إلى 85632 وافد خلال نفس الفترة من عام 2021.

وبهذه المناسبة قال ماتياس ألبريشت، هيئة السياحة السويسرية في دول مجلس التعاون الخليجي: “هذه أرقام غير عادية وتؤكد الشعبية التي تتمتع بها سويسرا بين المواطنين الإماراتيين والمقيمين على حدٍ سواء، فمنذ اليوم الأول الذي سُمح فيها للمقيمين في الإمارات العربية المتحدة بالسفر إلى سويسرا بتاريخ (28 يونيو 2021) فقد شهدنا زيادة كبيرة في حجم الزوار كما ارتفع عدد الليالي الفندقية المحجوزة من 2.5 ليلة في المتوسط لكل زائر إلى 2.66 ليلة فندقية”.

تدعم هذه الزيادة الكبيرة في الأرقام استطلاع حديث أجرته شركة يوجوف، الذي سلط الضوء في تقرير تصنيفات الوجهات والعلامات التجارية للسفر والسياحة لعام 2022 على سويسرا باعتبارها الوجهة الخارجية الأولى لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أعطى مؤشر يوجوف لسويسرا درجة انطباع إيجابية بلغت 31.6 بزيادة سنوية قدرها 17.9٪، متقدمة على سنغافورة (30.9) وكندا (28.6) وجزر المالديف (27.6).

هذا وقد أعلنت الحكومة الفيدرالية السويسرية في يوم 17 فبراير 2022 أن السياح والزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة لم يعد مطلوبًا منهم تقديم نموذج دخول أو شهادة لقاح أو نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 (بي سي آر).

وأضاف ألبريشت قائلاً: “يمكن لزوار الإمارات العربية المتحدة الآن الاستمتاع بأماكن الجذب اللامحدودة التي تقدمها سويسرا بما فيها كلاً من المناظر الطبيعية والأنشطة في الهواء الطلق إلى المأكولات المحلية اللذيذة والتجارب الثقافية الغامرة بالتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية، حيث لن تكون هناك حاجة إلى ارتداء الكمامات وتقديم شهادات اختبار سلبية (بي سي آر) عند دخول المتاجر والمطاعم والأماكن الثقافية والأماكن العامة والأحداث والفعاليات الأخرى”.

هذا وتخطط هيئة السياحة السويسرية بالتطلع إلى موسم صيف 2022، للقيام بحملة تسويقية ضخمة تركز على الاستدامة أو بعبارة أخرى “قابلة للاستدامة”.

يهتم المسافرون اليوم بشدة بالبيئة، وفقًا لاستطلاع عالمي أجراه موقع Booking.com  في عام 2021، قال 83٪ من 29000 من المشاركين في الاستطلاع بأن السفر المستدام كان ضروريًا مع نسبة 61 ٪ من المشاركين بالاستطلاع قالوا بأن جائحة كوفيد-19 قد زادت بالفعل من اهتمامهم بالسفر بشكل مستدام.

ومع ذلك فإنه ليس من السهل دائمًا العثور على خيارات مستدامة، وهو أمر اعترفت به شركة جوجل الشهيرة في سبتمبر 2021 بعد تأكيد مصادقة الجهات الخارجية، حيث بدأت جوجل في تصنيف الفنادق على أنها “معتمدة من قبل البيئة” في نتائج البحث العالمية الخاصة بها، وكان منها القيام بهذا التصنيف استجابةً للعدد المتزايد من عمليات البحث عن الكلمات الرئيسية المرتبطة بالسفر البيئي، حيث يبدو أن مصطلح “فنادق خضراء” قد تضاعف أربع مرات على مدار الثمانية عشر شهرًا الماضية.

تشتهر سويسرا في جميع أنحاء العالم بتنميتها المستدامة، لا سيما نظام النقل العام الخاص بها، الذي يصل إلى كل مكان لمشاهدة معالم المدينة بالقطار أو الحافلة أو القارب، فهي تقع في قلب السياحة السويسرية تمامًا وحملة صيف سويسرا 2022 المستدام “Swisstainable” هو التزام قوي بـتمكين السياح من اتخاذ خيارات متعددة في طريقهم نحو مستقبل أكثر استدامة.

تم تصميم برنامج “Swisstainable” كدليل بسيط وغني بالمعلومات للزوار، والذي يشجع أيضًا الصناعة ككل على المشاركة وتقليل تأثيرها على المناخ. ويعد “Swisstainable” سهل الوصول وشامل ومفتوح لجميع مشغلي السياحة السويسريين بناءً على معايير مختلفة مع ثلاثة مستويات مشاركة.

المستوى 1 – ملتزم، المستوى 2 – مشارك، المستوى 3 – رائد.

إلى جانب الإرشادات العملية التي تقدمها “Swisstainable”، تتضمن التوصيات العامة مايلي:

  1. الاقتراب أكثر من أحضان الطبيعة 2. تجربة الثقافة المحلية بطريقة أصيلة 3. استهلاك المنتجات الإقليمية 4. البقاء لفترة أطول والتعمق أكثر.

واختتم ألبريشت حديثه قائلاً: “توفر حماية البيئة تعاوناً مثاليًا مع سويسرا كوجهة سفر عالمية، ولا يعني اتباع نهج صديق للبيئة فرصًا أقل للاستكشاف، بل تشجع السياحة المستدامة إلى السفر بوعي أكبر مع توسيع آفاقك”.